أوروبا تطالب واشنطن بعدم تحويل بغرام إلى غوانتانامو جديد   
السبت 4/3/1430 هـ - الموافق 28/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:02 (مكة المكرمة)، 21:02 (غرينتش)
سجن غوانتانامو يعد على نطاق واسع وصمة في سجل حقوق الإنسان للولايات المتحدة (الأوروبية-أرشيف)

قال مسؤولون أوروبيون الخميس إنه يتعين على الولايات المتحدة ألا تسمح بأن تتحول قاعدتها العسكرية في بغرام بأفغانستان إلى غوانتانامو آخر إذا أرادت مساعدة من الاتحاد الأوروبي في إغلاق المعتقل الواقع في قاعدة عسكرية أميركية في خليج غوانتانامو بكوبا.
 
وتريد واشنطن مساعدة الاتحاد الأوروبي في إغلاق غوانتانامو بالموافقة على استقبال سجناء سيفرج عنهم من هناك ولا تمكن إعادتهم لدولهم خشية تعرضهم للتعذيب.
 
وذكرت ورقة سياسية سرية أعدها الاتحاد الأوروبي وحصلت رويترز على نسخة أن هذه المساعدة ستعتمد على سياسات واشنطن العامة في محاربة الإرهاب بما في ذلك الحصول على تأكيدات بأن بغرام أو أي معسكرات أخرى لن تصبح مثل غوانتانامو.
 
وقالت الورقة إنه "لن يتماشى مع سياسات الاتحاد الأوروبي بشأن الحقوق الأساسية نقل غوانتانامو ببساطة إلى مكان آخر (مثل بغرام) دون حل المشكلة الكامنة في احتجاز من يشتبه في أنهم إرهابيون لمدة غير محددة دون محاكمة".
 
وسيتوجه وفد أوروبي إلى واشنطن في منتصف مارس/آذار المقبل لبحث القضية. ويحرص الاتحاد الأوروبي على تحسين العلاقات عبر الأطلسي التي تضررت بسبب حرب العراق في عام 2003 لكن دوله منقسمة بشأن استقبال محتجزين في غوانتانامو سيخلى سبيلهم.
 
وقالت دول مثل البرتغال وإسبانيا إنها مستعدة لذلك في حين قالت دول أخرى مثل هولندا إنها غير مستعدة.
 

"
اقرأ أيضا

معتقل غوانتانامو.. محطات وتواريخ

"

وأعلن وزير الداخلية التشيكي إيفان لانغر في مؤتمر صحفي أن وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي اتفقوا الخميس على أنه سيكون لكل دولة الحق في أن تقرر استقبال سجناء سابقين أو عدمه، لكن دول الاتحاد ستحاول توفير قدر من التنسيق أو على الأقل ستتبادل المعلومات بشأن هؤلاء الأفراد.
 
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد أصدر في أولى خطواته فور توليه الرئاسة في يناير/كانون الثاني قرارا بإغلاق سجن غوانتانامو خلال عام ولا يزال نحو 245 سجينا رهن الاحتجاز في السجن الذي يعد على نطاق واسع وصمة في سجل حقوق الإنسان للولايات المتحدة.
 
ولكن أوباما لم يقرر بعد ما الذي سيفعله بالسجن الموجود في قاعدة بغرام حيث يحتجز أكثر من 600 سجين وما إذا كان سيواصل العمل لبناء مجمع سجون يكلف 60 مليون دولار هناك أم لا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة