مقاتلات سريلانكية تقصف مواقع للتاميل   
السبت 1422/5/21 هـ - الموافق 11/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طائرة مدنية دمرت أثناء هجوم للتاميل على مطار كولومبو الدولي (أرشيف)
قصفت مقاتلات سريلانكية مواقع مقاتلي جبهة نمور التاميل شمال شبه جزيرة جفنا لليوم الثامن على التوالي، مما أسفر عن تدمير أحد المواقع. من جهة أخرى لقي ثمانية أشخاص مصرعهم في اشتباكات متفرقة.

وقالت وزارة الدفاع السريلانكية في بيان إن طائرات كفير الإسرائيلية الصنع استخدمت في الهجوم الذي وقع في منطقة سورانباتو شمالي شبه جزيرة جفنا.

وأضافت أن الهجوم أسفر عن إلحاق أضرار كبيرة بأحد المواقع وتدمير كامل لمخازن الغذاء والأكواخ التي تأوي مقاتلي التاميل.

وجاء الهجوم بعد أيام قليلة من إعلان الجيش السريلانكي أنه بصدد تصعيد حملته العسكرية.

وأشارت الوزارة إلى أن قوات الأمن السريلانكية قتلت بالرصاص خمسة من مقاتلي التاميل في منطقة فاني شمالي جفنا أمس. وأضافت أن امرأة من التاميل انتحرت بعد فترة وجيزة من اعتقالها في المنطقة نفسها.


تقاتل جبهة نمور التاميل من أجل الحصول على وطن مستقل لأقلية التاميل الهندوسية منذ عام 1983
وقالت إن مقاتلي التاميل قتلوا مدنيين بالرصاص في منطقة بولوناروا شرقي جفنا.

يشار إلى أن القوات الجوية السريلانكية كثفت من هجماتها على مواقع التاميل منذ يوم 24 يوليو/ تموز الماضي عندما فجر فريق انتحاري من نمور التاميل أكثر من 12 طائرة حربية ومدنية في المطار الدولي الوحيد بالبلاد والقاعدة الجوية المجاورة له.

وأعلنت سريلانكا وقف الغارات الجوية في أبريل/ نيسان الماضي وسط آمال متزايدة بقرب إجراء محادثات سلام، لكنها ألغت القرار قبل ثلاثة أسابيع من الهجوم على المطار.

وتقاتل جبهة نمور التاميل من أجل الحصول على وطن مستقل لأقلية التاميل الهندوسية منذ عام 1983. وقد قتل أكثر من 64 ألف شخص من جراء الحرب المستمرة ضد الحكومة البوذية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة