القرود تشعر بالتعاطف وتفضل المشاركة في الطعام   
الثلاثاء 1429/8/25 هـ - الموافق 26/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:25 (مكة المكرمة)، 18:25 (غرينتش)

القرود تحب تناول الطعام معا (رويترز-أرشيف)
ذكر باحثون أميركيون أن القرود يمكنها أن تشعر ببهجة العطاء مثل البشر تقريبا.

وقال فريق بحثي أميركي إن الاختبارات التي أجريت على إناث قرود من فصيلة "الكبوشي" في ثمانية أزواج، أظهرت أن هذه القرود اختارت دوما إشراك قرود أخرى في طعامها إذا كان لها الخيار.

وخلص الباحثون إلى أن ذلك يشير إلى قدرة القرود على الشعور بالتعاطف، وأوضح مدير مركز الروابط الحية في مركز يركس فرانس دو وال بجامعة إيموري في أتلانتا "يبدو أنها (القرود) تهتم بسعادة من تعرفهم".

وأشار فريق دو وال -في تقرير نشر في دورية أحداث الأكاديمية الوطنية للعلوم- إلى أن القرود "المشاركة في الاختبار فضلت بشكل منهجي اختيار المنفعة العامة، شريطة أن يكون شريكها إما مألوفا أو مرئيا أو حاصلا على مكافأة متساوية".

ويرى الفريق الأميركي أن اختيار المنفعة العامة لدى قرود الكبوشي "يعني بالتأكيد أن رؤية قرد آخر يتلقى الطعام هي بمثابة إرضاء أو مكافأة لها".

وأضاف "نعتقد أن سلوك المنفعة العامة يقوم على التعاطف، فالتعاطف يزيد لدى كل من البشر والحيوان مع التقارب الاجتماعي، وفي دراستنا اتخذ الشركاء الأكثر تقاربا مزيدا من اختيارات المنفعة العامة".

وأشار الباحثون إلى أن "قرود الكبوشي تتشارك في الطعام بعفوية في كل من البيئة الطبيعية والأسر، وبشكل عام تجلس بجوار بعضها البعض أثناء تناول الطعام".

ويعتزم فريق دو وال في المرحلة المقبلة بحث ما إذا كان العطاء يمثل مكافأة لقرود "الكبوشي" بسبب قدرتها على تناول الطعام معا أم لأن القرود ببساطة تحب رؤية قرد آخر يستمتع بالطعام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة