روسيا مستعدة للمشاركة في نظام الصورايخ المضادة بأوروبا   
السبت 1428/3/13 هـ - الموافق 31/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:45 (مكة المكرمة)، 8:45 (غرينتش)

روسيا أبدت استعدادها لنشر الصواريخ المضادة على أراضيها (الفرنسية-أرشيف)

أبدت روسيا استعدادها للمشاركة في إنشاء نظام جماعي للدفاع المضاد للصواريخ في أوروبا، مؤكدة استعدادها لنشر عناصر من هذا النظام على أراضيها.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الروسية طالبا عدم نشر اسمه، إنه يجب أولا تحليل التهديدات القائمة، فـ"في حال وجدنا أنها حقيقية فنحن مستعدون للمشاركة في إنشاء نظام دفاعي جماعي مضاد للصواريخ للقارة الأوروبية مع مشاركة الأميركيين".

ومضى المسؤول يقول لصحفيين أجانب في موسكو إنه من أجل التصدي "للتهديد النابع من كوريا الشمالية وإيران، فمن الأسهل القيام بذلك من خلال استعمال أراضينا".

وقال المسؤول إن بعض من وصفهم بشركاء روسيا ما زالوا لا يفهمون أن الفلسفة والرؤية الروسية للعالم قد تغيرت، وأنه لا شيء مستحيل بالنسبة لروسيا إذا كان الموقف تجاهها طبيعيا، على حد تعبير المسؤول.

ولكن روسيا تعترض بشدة على مشروع الأميركيين الأحادي لنشر عناصر من نظامهم المضاد للصواريخ في بولندا وجمهورية تشيكيا، وهي منطقة تعتبرها روسيا حيوية لأمنها.

ومن ناحيته أعلن الوفد الأميركي في الحلف الأطلسي أن الولايات المتحدة سوف تقترح على روسيا التعاون بشكل وثيق في قطاع الدفاع المضاد للصواريخ.

وجاء في بيان لسفيرة الولايات المتحدة لدى الحلف الأطلسي فيكتوريا نولاند أن هذا التعاون "الثنائي" الذي سيكون موضع بحث خلال الاجتماع المقبل بين الحلف الأطلسي وروسيا في 19 أبريل/نيسان في بروكسل قد يتضمن تقاسم التكنولوجيا وإنشاء أنظمة مضادة للصواريخ روسية أميركية ملائمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة