بدء محاكمة الهاشمي غيابيا ببغداد   
الخميس 1433/6/12 هـ - الموافق 3/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:00 (مكة المكرمة)، 7:00 (غرينتش)
الهاشمي طالب بنقل قضيته من بغداد إلى كركوك وأبدى استعداده للمثول أمام المحكمة إذا نقلت (الفرنسية)

تبدأ اليوم الخميس في بغداد محاكمة غيابية لـطارق الهاشمي -نائب الرئيس العراقي- إضافة إلى أفراد حمايته بتهم تتعلق بعمليات اغتيال وتفجيرات.

وقال المتحدث باسم القضاء الأعلى في العراق عبد الستار البيرقدار إن عدد الجرائم التي سيحاكم بها المتهمون يتجاوز ثلاثمائة, وإن عدد المتهمين يبلغ ثلاثة وسبعين، وأضاف أن المحاكمة ستبدأ بجرائم اغتيال مدير عام في جهاز الأمن الوطني واغتيال محامية وضابط كبير في وزارة الداخلية.

وأوضح البيرقدار أن السلطة القضائية أنجزت أغلب القضايا المتعلقة بالهاشمي وأفراد حمايته، وتمت إحالة ثلاث جرائم منها بقضية واحدة إلى محكمة الجنايات المركزية التي تختص بمحاكمة الهاشمي ومدير مكتبه.

وأضاف أن هناك قضايا أخرى انتهت التحقيقات فيها وهي الآن في طور الإحالة بالنسبة للمتهمين الموقوفين على ذمتها.

من جانبه، قال رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي إن السبب في الأزمة السياسية الحالية هو ما وصفه بالانحراف في المنهج الديمقراطي، وأضاف أن الحل يكمن في التمسك بالدستور وباستقلالية القضاء والفصل بين السلطات.

يُذكر أن الهاشمي يقيم حاليا في مدينة إسطنبول بتركيا مع عدد من أفراد حمايته مما يعني أن محاكمته ستكون غيابية. وكان القضاء العراقي أصدر مذكرة إلقاء قبض على الهاشمي بموجب المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب بتهم بينها جرائم قتل وخطف في مناطق متفرقة من البلاد.

وتعد قضية الهاشمي أحد الملفات العالقة بين الكتل السياسية ولا سيما بين ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي والقائمة العراقية التي ينتمي إليها الهاشمي ويتزعمها إياد علاوي والتي تعتبر القضية مسيسة وتطالب بحلها سياسيا وقضائيا في آن واحد.

وكان الهاشمي طلب نقل قضيته من بغداد إلى كركوك وأبدى استعداده للمثول أمام المحكمة إذا تم ذلك، مبديا شكوكه بتسييس القضاء العراقي في بغداد، وقد رفضت محكمة التمييز هذا الطلب "لعدم وجود ما يبرره".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة