رواد مكوك الفضاء كولومبيا يقفون حدادا على موتى تشالنجر   
الأربعاء 26/11/1423 هـ - الموافق 29/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رواد المكوك كولومبيا في رحلته الأخيرة

وقف رواد مكوك الفضاء الأميركي كولومبيا ومراقبو الرحلة على الأرض لحظات صمت في الساعة 16:39 بتوقيت غرينتش أمس الثلاثاء حدادا على زملائهم الذين لقوا حتفهم في مثل ذلك الوقت قبل 17 عاما عندما انفجر المكوك تشالنجر فوق كيب كانفيرال بولاية فلوريدا الأميركية.

وقرعت عشرة أجراس على الأرض سبعة منها للرواد السبعة الذين لقوا حتفهم في حادثة انفجار تشالنجر والأجراس الثلاثة الأخرى للرواد الثلاثة الذين توفوا على متن المركبة الفضائية أبولو/1 في حريق بمنصة الإطلاق عام 1967.

وفي بيان بعثوا به إلى مركز مراقبة الرحلة على الأرض قدم قائد المكوك كولومبيا والرواد الستة الآخرون في طاقم المكوك عبارات الامتنان لزملائهم الضحايا.

وقال قائد الطاقم إن الرواد الراحلين "بذلوا أقصى التضحيات بأن قدموا حياتهم لبلدهم ولكل البشرية"، وأضاف أن "إخلاصهم وتكريس حياتهم لاستكشاف الفضاء هو مصدر إلهام لكل منا وما زال يحفز الناس حول العالم لتحقيق أشياء عظيمة لخدمة الآخرين".

وجاء التأبين في وقت أتم فيه المكوك كولومبيا 12 يوما وساعة واحدة من رحلة تستمر 16 يوما من المقرر أن تنتهي يوم السبت القادم.

والمكوك برواده السبعة -وبينهم أول رائد فضاء إسرائيلي- ينطلق في مهمة علمية تستغرق 61 يوما بدأت يوم 16 يناير/ كانون الثاني الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة