موسكو تستبعد الموافقة على كيوتو قبل قمة الأرض   
الثلاثاء 1424/7/14 هـ - الموافق 9/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

استبعد نائب وزير الاقتصاد الروسي محمد تسيخانوف أن تصدق بلاده على معاهدة كيوتو للحد من انبعاث الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض قبل انعقاد مؤتمر عالمي عن التغيرات المناخية مقرر عقده في موسكو هذا الشهر.

وأوضح تسيخانوف أن الحكومة ستواصل السعي للتصديق على المعاهدة لكنه أشار إلى أن مجلس النواب (الدوما) لن يجد متسعا من الوقت لإقرارها قبل قمة الأرض التي ستعقد يوم 29 سبتمبر/ أيلول الجاري. ومضى يقول "التصديق لن يكون ممكنا قبل القمة، لكن من الممكن أن يبدأ الدوما نظر الأمر في الوقت الذي ستفتتح فيه القمة".

وبدأ الدوما دورته الجديدة اليوم الثلاثاء، وتوقع كثير من المراقبين أن يعجل بإقرار المعاهدة قبل انعقاد قمة الأرض، وينذر تأخر إقرار المعاهدة الذي تحدث عنه تسيخانوف بمزيد من التأجيل مع اقتراب الحملة الانتخابية قبيل انتخابات ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

ويضع البروتوكول الذي أقر في قمة عقدت في كيوتو باليابان عام 1997 نظاما معقدا لتحديد حصص انبعاث الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض. ولا يمكن سريان البروتوكول إلا بتصديق الدول المسؤولة عن انبعاث هذه الغازات.

والجدير بالذكر أن روسيا مسؤولة عن انبعاث 71% من الغازات المسببة لزيادة درجة حرارة الأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة