الوزاري العربي يجتمع وسط خلافات واتهامات متبادلة   
الاثنين 22/1/1424 هـ - الموافق 24/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صبري خلال الاجتماع الوزاري بالجامعة العربية الشهر الماضي
بدأ وزراء الخارجية العرب سلسلة من الاجتماعات التحضيرية في مقر جامعة الدول العربية في إطار التمهيد لاجتماعهم الرسمي اليوم الاثنين.

وعلم مراسل الجزيرة في القاهرة أن الحرب على العراق فرضت نفسها على المشاورات وأن الخلافات العربية لا تزال قائمة.

وعقد وزراء خارجية كل من عُمان والعراق وسوريا ولبنان وليبيا اجتماعا مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى في محاولة لإنقاذ الاجتماع المرتقب, من الفشل بسبب الخلافات بين مواقف الدول العربية.

فمن جهته اتهم وزير الخارجية العراقي ناجي صبري إسرائيل بالمشاركة في الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على العراق, قائلا في تصريحات صحفية أدلى بها في القاهرة أمس إن السلطات العراقية عثرت على صاروخ إسرائيلي الصنع في بغداد. وقال صبري إن على الحكومات العربية إدانة الحرب والدعوة إلى انسحاب القوات الأميركية والبريطانية من البلاد.

وناشد الوزير العراقي الحكومات العربية إدانة الكويت التي شنت منها القوات الأميركية والبريطانية هجومها الخميس الماضي. وأضاف أن مشاركة أي دولة عربية في العدوان على العراق يلطخ سمعتها.

واعتبر وزير الخارجية العراقي أن قيام الأردن بطرد خمسة دبلوماسيين عراقيين من عمان هو إجراء مؤسف، مشيرا إلى أن واشنطن طلبت من دول كثيرة طرد الدبلوماسيين العراقيين من عواصمها.

من جهة أخرى أفاد مصدر مسؤول في الجامعة العربية بأن الكويت بتأييد من دول مجلس التعاون الخليجي تصر على ضرورة أن يتضمن أي بيان يصدره المجلس الوزاري للجامعة إدانة لما أسمته "العدوان" العراقي على أراضيها.

ونقل عن مصدر كويتي شارك في الاجتماع قوله إن "الكويت لن تفرط في حقها في الحفاظ على أمنها وسيادتها وحماية شعبها", مؤكدا أنها "لن تجامل أحدا".

وستشارك في القمة 15 دولة عربية على مستوى وزاري وهي مصر والعراق وسوريا والسعودية والمغرب والأردن والجزائر وليبيا والسودان وسلطنة عمان وقطر ولبنان وفلسطين واليمن وموريتانيا. وستعقد جلسات المجلس الوزاري برئاسة وزير شؤون الوحدة الأفريقية في ليبيا علي عبد السلام التريكي الذي تتولى بلاده الرئاسة الحالية للمجلس الوزاري. يشار إلى أن رئاسة المجلس الوزاري دورية, تستمر ستة أشهر, في حين أن رئاسة القمة تستمر سنة كاملة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة