أوباما يؤكد دعمه لإسرائيل ويهاجم إيران وحماس   
الخميس 1429/6/2 هـ - الموافق 5/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:52 (مكة المكرمة)، 21:52 (غرينتش)

أوباما دعا لعزل حماس حتى تتخلى عما سماه الإرهاب (الفرنسية)

أعلن المترشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية باراك أوباما أنه سيعمل على إنهاء ما أسماه التهديد الذي تشكله إيران لمنطقة الشرق الأوسط وللأمن الدولي، مؤكدا دعمه لإسرائيل واعتبر أن القدس ستبقى عاصمة "موحدة" لإسرائيل.

وقال أوباما في خطاب ألقاه أمام الاجتماع السنوي لمجموعة الضغط اليهودية (إيباك) إن التهديد الإيراني "خطير وحقيقي ويتعين إزالته"، مؤكدا أن الحرب على العراق عززت قوة حزب الله وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتنظيم القاعدة ونفوذ إيران في المنطقة.

وشدد أوباما على دعمه لأمن إسرائيل وحرصه على ضمان استمرار تفوقها العسكري، واعتبر أن الذين يهددون أمنها يهددون أمن الولايات المتحدة، وندد بالذين ينفون وقوع المحرقة في حق اليهود والذين يريدون تدمير إسرائيل والذين لا يعترفون بوجودها.

كما وعد بالتدخل شخصيا من أجل مساعدة إسرائيل على "إقامة دولتين، دولة يهودية ودولة فلسطينية، تعيشان جنبا إلى جنب بسلام وأمن". وأضاف أن "القدس ستبقى عاصمة إسرائيل ويجب أن تبقى موحدة".

ومن أجل تحقيق هدف إقامة دولتين، رأى أوباما أنه يجب عزل حماس إلى أن تتخلى هذه المنظمة عما سماه الإرهاب وأن تعترف بحق إسرائيل في الوجود وأن تقر بالاتفاقات السابقة الموقعة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل، مشيرا إلى أن "أمن إسرائيل أمر مقدس وغير قابل للتفاوض".

تصريحات كلينتون
كلينتون أقرت ضمنيا بخسارتها (الفرنسية)
من جهتها أكدت منافسته هيلاري كلينتون في الاجتماع نفسه أن أوباما سيكون "صديقا جيدا لإسرائيل"، في اعتراف ضمني بخسارتها في السباق على ترشيح الحزب الديمقراطي إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وكان أوباما أشاد في خطابه بكلينتون، وقال للمؤتمرين "ستحظون بامتياز الاستماع إلى مرشحة استثنائية وشخص استثنائي في خدمة الخير العام".

وأضاف "أنها صديقة حقيقية لإسرائيل، أنها سناتورة كبيرة لولاية نيويورك، لقد صنعت التاريخ إلى جانبي في الأشهر الـ16 الماضية".

وكان أوباما طوى الثلاثاء صفحة الانتخابات التمهيدية بعد معركة حامية مع كلينتون وبدأ الاستعداد لمعركة أخرى مع المرشح الجمهوري جون ماكين وسط آمال كبيرة من أنصاره في تبوئه منصب الرئاسة، ليصبح أول رئيس من أصل أفريقي في تاريخ الولايات المتحدة.

تهنئة بوش
في هذه الأثناء هنأ الرئيس الأميركي جورج بوش أوباما بالفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة، وقال على لسان المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إنه يعلم من تجربته الشخصية أن السباق الرئاسي عملية شاقة وقد تمكن أوباما من تجاوزها والحصول على ترشيح حزبه.

كما أشادت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بفوز أوباما بترشيح الحزب الديمقراطي، وقالت إن ذلك يظهر أن الولايات المتحدة "بلد استثنائي".

وقالت رايس إن الولايات المتحدة عملت على مدى قرنين على تحقيق المبادئ التي تؤمن بها، مشيرة إلى أن ترشيح أوباما هو تعبير استثنائي عن هذه المبادئ.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة