فريدمان يحذر أوباما من التورط بسوريا   
الأربعاء 1434/5/16 هـ - الموافق 27/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:12 (مكة المكرمة)، 7:12 (غرينتش)
فريدمان: الدعم الداخلي للأسد هو السبب في بقائه طويلا (الجزيرة نت)

حذر الكاتب توماس فريدمان إدارة الرئيس باراك أوباما مما أسماه بـ"التورط في سوريا" قبل التأكد من أن إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد سيكون في صالح أميركا ويضمن حقوق الأقليات المختلفة بالحكم الديمقراطي التعددي في البلاد.

وقال فريدمان في مقال له نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن القوى المساندة للأسد -وأشار إلى العلويين والمسيحيين والعلمانيين من السنة وغيرهم- لا يمكن التقليل من وزنها.

وعلق بأن الدعم الاجتماعي والسياسي الداخلي للأسد هو الذي ساعده على البقاء طوال هذا الوقت، بالرغم من أن كثيرين ظلوا يتنبؤون بسقوطه كل شهر جديد.

وأضاف أيضا أن القوى المساندة للأسد تعتقد أن سقوطه لن تنتج عنه إلا الفوضى، وأن المعارضين الذين يحاربونه لن يستطيعوا إقامة نظام مستقر علماني ديمقراطي متعدد الطوائف.

يُذكر أن توماس فريدمان سبق أن عبر عن مواقف معارضة لأي تدخل أميركي في سوريا، ويتوقع أن تستمر الحرب فيها لفترة طويلة بسبب ما قاله عن دعم داخلي لنظام الأسد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة