إسبانيا تمنع مرشحين باسكيين من المشاركة في انتخابات محلية   
الأحد 1428/4/18 هـ - الموافق 6/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:03 (مكة المكرمة)، 16:03 (غرينتش)

زعيم باتاسونا رأى أن غياب حزبه عن الانتخابات سيقوض السلام بالباسك
(رويترز-أرشيف)
منعت المحكمة العليا الإسبانية مرشحين قوميين باسكيين من المشاركة في الانتخابات الإقليمية المقررة في 27 من الشهر الجاري بسبب صلاتهم بحزب انفصالي محظور.

وبرر القضاة قرارهم بمنع الحزب الاشتراكي الباسكي من المشاركة في هذه الانتخابات -الذي جاء بعد مداولات دامت 18 ساعة- بالقول إنه واجهة لحزب باتاسونا الذراع السياسي لحركة إيتا الانفصالية.

ويحظى باتاسونا بدعم واحد من كل سبعة ناخبين في إقليم الباسك، لكن الحزب رفض تلبية المطالب الحكومية بإدانة العنف لكي يتمكن من المشاركة في الانتخابات.

وقال زعيم باتاسونا أرنالدو أوتيغي إن غياب حزبه عن الانتخابات سيقوض فرص أي حل سلمي للنزاع الباسكي.

وكانت المحكمة العليا قد ألغت قبل ذلك مئات الترشيحات المقدمة على 246 لائحة للحزب الجديد. إلا أنها أبقت على ترشيحات سبع لوائح مستقلة طالب المدعي العام كانديدو كوندي بومبيدو الخميس الماضي بإلغائها أيضا لمنع أي احتمال وصول ممثلين عن الذراع السياسي لمنظمة إيتا.

كما طلب المدعي العام منع ترشح 133 لائحة أخرى للحزب الانفصالي "العمل الوطني الباسكي" الذي يشتبه أيضا في تنسيقه مع باتاسونا.

وحزب العمل الوطني الباسكي هو أحد مؤسسي باتاسونا في عام 1978. وكان قد علق نشاطه منذ فترة، إلا أنه قدم مؤخرا لوائح عديدة للمشاركة في انتخابات الشهر الجاري، مما أثار شبهات لدى السلطات الإسبانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة