البوسنة تقرر تجريد مئات المقاتلين السابقين من جنسيتها   
الجمعة 1427/12/22 هـ - الموافق 12/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:48 (مكة المكرمة)، 22:48 (غرينتش)

قررت السلطات التونسية تجريد 330 شخصا من جنسيتهم البوسنية وغالبيتهم من المقاتلين السابقين المنحدرين من أفريقيا وآسيا والذين نالوا الجنسية خلال وبعد حرب البوسنة (1992-1995).

وقال رئيس لجنة التحقيق الخاصة بهذه المسألة فيكوسلاف فوكوفيتش إنه بعد درس ألف ملف، قررت السلطات "تجريد 330 شخصا من جنسيتهم البوسنية وغالبيتهم يتحدرون من أفريقيا وآسيا بسبب مخالفات في إجراءات" منحهم الجنسية.

وأضاف المسؤول البوسني إنه لايزال يتوجب دراسة نحو 500 ملف موضحا أن غالبية الأشخاص الذين طالهم هذا الإجراء من المسلمين.

وشكلت الحكومة البوسنية هذه اللجنة في مارس/آذار وكلفتها بدراسة حالة نحو 1500 شخص بحلول فبراير/شباط 2007، نحو نصفهم من المقاتلين السابقين أو الموظفين لدى منظمات إنسانية إسلامية.

وتضم هذه اللجنة أيضا ممثلين عن حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

وتسعى الحكومة بإنجاز هذه العملية، لإنهاء وجود من يسمون "الإرهابيين الإسلاميين" في البلاد.

وخلال الحرب توجه مئات المقاتلين من أصل عربي إلى البوسنة لمحاربة الصرب والكروات إلى جانب القوات المسلمة.

وبموجب اتفاق السلام الذي وقع عام 1995 في دايتون (الولايات المتحدة) كان يفترض أن يغادر هؤلاء المقاتلون البوسنة جميعا، لكن بعضهم بقي في البلاد ونال الجنسية البوسنية إما بسبب نشاطهم العسكري أو عبر الزواج من بوسنيات.

ولم ينشر أبدا عدد أولئك الذين بقوا في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة