أوباما يمتدح كلينتون ويؤكد أهمية دورها للفوز بالرئاسة   
الأحد 1429/6/4 هـ - الموافق 8/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:06 (مكة المكرمة)، 7:06 (غرينتش)

أوباما اعتبر أنه وكلينتون قادران على إنجاز التغيير الذي تحتاجه البلاد (الفرنسية) 

امتدح المرشح الديمقراطي للرئاسة الأميركية باراك أوباما منافسته المنسحبة من السباق هيلاري كلينتون، واعتبر أنه يستعجل القيام بحملة انتخابية معها لكونها تمثل قيمة كبيرة للفوز بالانتخابات المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وقال أوباما في رسالة إلكترونية إلى أنصاره إنه وكلينتون قادران على إنجاز ما وصفها بالتغييرات التي يحتاجها البلد، مضيفا أن الحزب الديمقراطي والولايات المتحدة أكثر قوة بفعل العمل الذي قامت به طيلة حياتها.

وأشار إلى أن كلينتون صنعت التاريخ خلال هذه الأشهر الـ16 الماضية، مؤكدا أن منافسته السابقة "استنهضت ملايين الأميركيين من خلال قوتها وشجاعتها والتزامها بقضايا مثل التأمين الصحي، التي ستغير حياة العمال الأميركيين".

انسحاب كلينتون
كلينتون طوت حلمها الرئاسي ودعت إلى دعم أوباما (رويترز)
وكانت كلينتون أنهت أمس محاولتها للفوز برئاسة الولايات المتحدة وأعلنت تأييدها لأوباما مطالبة أنصارها بالتوحد خلف ترشيحه والمساعدة في عودة الديمقراطيين للبيت الأبيض.

وقالت كلينتون في كلمة أمام نحو 2000 شخص عند مبنى المتحف القومي في واشنطن إنها ستعمل جاهدة من أجل وصول أوباما إلى البيت الأبيض، وحثت أنصارها على التوحد خلف سناتور إيلينوي في سباقه الانتخابي ضد المرشح الجمهوري جون ماكين.

وأكدت -بينما كان زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون وابنتها تشيلسي يقفان بجوارها على المنصة- أنها وأوباما يشتركان في نفس القيم والأهداف وهما قادران على صنع التاريخ معا.

وطالبت مؤيديها بعمل كل ما في وسعهم لإنجاحه, ممتدحة أوباما الذي قالت إنها عملت معه أربع سنوات في مجلس الشيوخ ورأت فيه العزم والتصميم, مشيرة إلى أنه "تجسيد للحلم الأميركي".

وأضافت أنها متأكدة من أنه سيعمل على تغيير أوضاع الولايات المتحدة كي ينتهي التمييز بين شرائح المجتمع ويستفيد الجميع من التأمين الصحي، وتحل مشكلة الادخار ويتمكن الأميركيون من تحمل أسعار البنزين.

وأكدت أنه سيعيد إلى الولايات المتحدة "مكانتها التي تليق بها في العالم"، وسيعمل على سحب القوات الأميركية من العراق. وتحدثت عن مشاريعها المستقبلية، مؤكدة أن الوقت سيحين لتتولى امرأة رئاسة البيت الأبيض.

ولم تتطرق كلينتون لما يشاع من احتمال توليها منصب نائب المرشح أوباما, وإن كانت قد ذكرت في السابق أنها مستعدة لنقاش تلك المسألة.

وقد حاول عدد من مؤيدي كلينتون الضغط على أوباما لحمله على اختيارها نائبة له, رغم أن حملتها أعلنت يوم الخميس الماضي أنها ليست مهتمة بمثل هذا المنصب.

وكان أوباما قد اختار فريقا من ثلاثة أعضاء -بينهم كارولاين كينيدي ابنة الرئيس الأسبق جون كينيدي- أوكل إليه مهمة البحث عن نائب له.

وأفاد مديره الإعلامي روبرت غيبز بأن أوباما سيعلن خياره "بين الآن وموعد انعقاد مؤتمر" الحزب الديمقراطي المقرر بين 25 و28 أغسطس/آب في دنفر بولاية كولورادو.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة