المتوكل تشيد بملف الدوحة لاستضافة أولمبياد 2016   
الخميس 24/1/1429 هـ - الموافق 31/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)

أشادت وزيرة الشباب والرياضة المغربية عضوة اللجنة الأولمبية الدولية نوال المتوكل بملف العاصمة القطرية الدوحة لاستضافة أولمبياد 2016 واعتبرته من الملفات القوية والمتكاملة.

وقالت المتوكل في حديث نشرته صحيفة "الراية" القطرية اليوم الأربعاء إن الملف القطري يمتلك حظوظا نظرا لتوفر التجهيزات المطلوبة ومعظمها لا يبعد أكثر من 10 كلم عن القرية الأولمبية المستقبلية، كما أن الطاقة الاستيعابية الفندقية بحلول 2016 ستفوق متطلبات اللجنة الأولمبية الدولية.
 
وامتدحت المتوكل -وهي بطلة أولمبية سابقة- دولة قطر وقالت إنها "دولة رياضية، إذ تحتضن العديد من التظاهرات العالمية والقارية والدولية"، وأشارت في هذا الصدد إلى نجاحها في استضافة الألعاب الآسيوية 2006 حيث برهنت على كفاءة عالية في التنظيم، كما أنها ستحتضن نهائيات كأس آسيا في كرة القدم سنة 2011.

لكن الوزيرة المغربية توقعت في الوقت نفسه أن تكون المنافسة شرسة، "بحكم أن المدن الأخرى المترشحة وهي طوكيو ومدريد وباكو وريو دي جانيرو وشيكاغو وبراغ، قدمت أيضا ملفات قوية لاحتضان هذه التظاهرة".

يذكر أن المتوكل تألقت بقوة في سباقات العدو وكانت صاحبة أول إنجاز عربي في فئة السيدات بإحرازها ذهبية سباق 400م حواجز في أولمبياد لوس أنجلوس عام 1984.

وبعد اعتزالها شغلت المتوكل مناصب عدة فضلا عن عضوية اللجنة الأولمبية الدولية، حيث عينتها اللجنة الدولية عام 2004 رئيسة للجنة تقييم ملفات المدن الخمس المرشحة لاستضافة أولمبياد 2012 وهي لندن وباريس ومدريد وموسكو وإسطنبول، علما بأن لندن فازت بالاستضافة في حين تستضيف العاصمة الصينية بكين الأولمبياد المقبل بعد عدة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة