استشهاد فلسطيني وجرح ثمانية في القدس   
الجمعة 26/7/1428 هـ - الموافق 10/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:14 (مكة المكرمة)، 11:14 (غرينتش)
الشرطة ادعت أن الشهيد الفلسطيني حاول الاستيلاء على سلاح أحد الحراس (الفرنسية)

أعلنت الشرطة الإسرائيلية أن فلسطينيا استشهد برصاص أحد الحراس الإسرائيليين وجرح ثمانية آخرون في مدينة القدس المحتلة.
 
وأوضح قائد الشرطة بالقدس آرون فرانكو في تصريح صحفي أن الفلسطيني حاول الاستيلاء على سلاح عنصر من الشرطة قرب باب الخليل في البلدة القديمة، ما أدى إلى مقتله وإصابة ثمانية أشخاص بجروح.
 
وقال فرانكو إن "المهاجم استولى على سلاح حارس وجرحه برصاصة فأطلق عليه حارس آخر النار وأرداه قتيلا".
 
وأشارت مصادر طبية إسرائيلية إلى أن ثمانية أشخاص آخرين لم توضح هويتهم حتى الآن جرحوا برصاص الحارس الإسرائيلي، ثلاثة منهم في حالة خطرة.
 
وذكرت مصادر صحفية أن الحادث وقع قرب مبنى منظمة عطيرت كوهانيم الدينية المتشددة في القدس الشرقية.
 
مسيرة احتجاج
وفي سياق متصل ذكرت مراسلة الجزيرة أن جنود الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا الرصاص لتفريق متظاهرين في قرية بلعين غرب رام الله أثناء مسيرة احتجاج على إقامة مستوطنة رميتيت ياهو على أراضي القرية، رغم قرار المحكمة العليا الإسرائيلية بوقف البناء فيها.
 
وأشار المصدر إلى أن الجيش الإسرائيلي وضع تعزيزات أمنية في محيط القرية.
 
وكانت طائرة حربية للاحتلال الإسرائيلي أغارت مساء الخميس على مطار غزة الدولي شرقي رفح جنوب القطاع.
 
وقالت مصادر أمنية فلسطينية إن الغارة استهدفت مباشرة برج المراقبة في المطار، ما أدى إلى تدميره بالكامل.
 
وجاءت الغارة الجوية بعد ساعات من استشهاد فلسطيني يدعى محمد أبو شعر برصاص الاحتلال في معبر كيسوفيم شرق دير البلح وسط قطاع غزة.
 
كما جرح فلسطينيان آخران برصاص الاحتلال قرب معبر المنطار شرق مدينة غزة. وأوضحت مصادر طبية فلسطينية أن أحد الجريحين في حالة خطيرة.
 
وفي الضفة الغربية دارت اشتباكات عنيفة في مخيم جنين بين مقاومين فلسطينيين وقوات الاحتلال.
 
كما حاول مواطنون التصدي لهذه القوات ورشقوها بالحجارة. وكانت قوات الاحتلال توغلت في المخيم وأجزاء من مدينة جنين، وحاصرت العديد من المنازل بدعوى وجود مطلوبين داخلها.
 
كما ذكرت مصادر أمنية وشهود عيان أن جيش الاحتلال اعتقل من مدن قلقيلية ورام الله والخليل 11 فلسطينيا فجر الخميس ومساء الأربعاء، بزعم أنهم مطلوبون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة