نصر الله يهدد بقصف إسرائيل   
الأحد 11/1/1434 هـ - الموافق 25/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)
 نصر الله هدد بإطلاق آلاف الصواريخ على إسرائيل إذا اعتدت على لبنان (الفرنسية)
هدد الأمين العام لـحزب الله اللبناني حسن نصر الله  بقصف "كل إسرائيل بآلاف الصواريخ" في حال اعتدائها على لبنان، مجددا دعمه لإيران "صديقة العرب والمسلمين" ومحذرا من استعدائها في المنطقة.

وقال نصر الله في مراسم إحياء ذكرى عاشوراء اليوم الأحد "إذا كانت إسرائيل اهتزت وارتبكت أمام عدد من صواريخ فجر 5 لا تتجاوز أصابع اليد خلال ثمانية أيام كيف ستتحمل آلاف الصواريخ التي ستنزل على تل أبيب وغير تل أبيب إذا اعتدت على لبنان".

وأضاف "إذا كانت المواجهة مع قطاع غزة وبسبب حصار القطاع كانت المعركة شعاعها من 40 كيلومترا إلى 70 أو 80 كيلومتر، أما المعركة معنا فشعاعها على طول فلسطين المحتلة من الحدود اللبنانية إلى الحدود الأردنية إلى البحر الأحمر من كريات شمونة إلى إيلات".

ووصف نصر الله -في خطاب ألقاه خلال مسيرة ضخمة بمناسبة عاشوراء شارك فيها عشرات الألوف من مناصريه- ما حصل في قطاع غزة أخيرا بأنه "انتصار عظيم للمقاومة حقيقي مهما حاول بعض المرتزقة عند أسياد إسرائيل أن يطعنوا فيه، والذي حمى غزة بعد الله هو إرادة المقاومة وشعب المقاومة وسلاح المقاومة وصواريخ المقاومة".

وتابع نصر الله، الذي كان يتحدث عبر شاشة ضخمة في ملعب الراية في الضاحية الجنوبية من بيروت نقل مباشرة عبر تلفزيون "المنار" التابع لحزبه، "المواجهة الأخيرة في غزة أثبتت واقعا أن إسرائيل أوهن من خيوط العنكبوت".

ودافع حسن نصر الله عن إيران واصفا إياها بـ"الجمهورية الإسلامية الشجاعة التي لا تقيم وزنا لا لتهديدات أوباما، ولا بوش من قبله، ولا كل الغرب الذي يؤكد التزامه بأمن إسرائيل".

وأضاف "أحذر من خطورة تحويل الأصدقاء إلى أعداء والأعداء إلى أصدقاء، وهناك بين الدول العربية والإسلامية من يعمل ليقدم إسرائيل صديقا وليقدم إيران عدوا، وهؤلاء يرسمون في الماء وستفشل كل خططهم ومساعيهم".

وتابع "يوما بعد يوم يتأكد للشعوب العربية أن إيران صديقة العرب والمسلمين وداعمة الشعوب المستضعفة والمحتلة أرضها، وهذا ما تأكد خلال المواجهة الأخيرة في غزة وقبلها في لبنان".

وأضاف نصر الله "أريد أن أؤكد لشعوب عالمنا العربي والإسلامي أن كل من يحاول أن يقدم إسرائيل كصديق خادم لإسرائيل، وكل من يحاول أن يقدم إيران كعدو خادم لإسرائيل علم أم لم يعلم".

 الآلاف هتفوا بالموت لأميركا وإسرائيل (الفرنسية)

مسيرات
وبدأت مراسم عاشوراء اليوم من مجمع سيد الشهداء في الضاحية الجنوبية بـ"مجلس عزاء"، سار بعدها عشرات ألوف الشيعة في الشوارع بتنظيم كبير مطلقين هتافات "الموت لأميركا، الموت لإسرائيل"، و"لبيك نصر الله".

وبين الأعلام اللبنانية والفلسطينية وأعلام حزب الله، سارت النساء في خط والرجال في خط آخر، وصولا إلى مكان إلقاء خطاب نصر الله، على وقع اللطمات ورفع القبضات وهتافات "هيهات منا الذلة".

كما نظمت مسيرات مشابهة في مناطق أخرى من لبنان، أبرزها في النبطية في الجنوب حيث قام بعض الأشخاص -في ممارسة تقليدية- بشطب رؤوسهم تضامنا مع الإمام الحسين.

يذكر أن 166 فلسطينيا استشهدوا في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، وأطلقت الفصائل الفلسطينية خلال العدوان الذي استغرق 8 أيام عشرات الصواريخ على إسرائيل سقط أحدها قرب تل أبيب. وتبنت حركة الجهاد الإسلامي إطلاق هذا الصاروخ، مشيرة إلى أنه من طراز "فجر 5".

وأعلن رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني خلال العملية أن إيران تقدم "مساعدة عسكرية ومالية" للفلسطينيين ولحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن صواريخ "فجر 5" أنتجها الفلسطينيون أنفسهم.
 
المعروف أن حزب الله أطلق خلال حرب إسرائيل على لبنان في يوليو/تموز 2006 أكثر 4000 صاروخ على شمال إسرائيل. وحذر نصر الله خلال السنوات الأخيرة من أن حزبه بات يملك صواريخ أكثر عددا وتطورا.

واستشهد في حرب صيف 2006 التي استغرقت 33 يوما أكثر من 1200 شخص في الجانب اللبناني غالبيتهم من المدنيين، وقتل 160 في الجانب الإسرائيلي غالبيتهم من العسكريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة