أوباما يختار معارضا لحرب العراق وزيرا لشؤون المحاربين   
الثلاثاء 11/12/1429 هـ - الموافق 9/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:13 (مكة المكرمة)، 22:13 (غرينتش)
الجنرال شنسكي أعاده أوباما إلى الواجهة من بوابة السياسة (رويترز )

قال الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما إنه قرر تعيين رئيس هيئة أركان حرب الجيش الأميركي السابق الجنرال إيريك شنسكي على رأس وزارة شؤون المحاربين القدامى.
 
واختار أوباما الجنرال شنسكي (66 عاما) الذي أجبر على التقاعد  في أعقاب إعلانه عن اعتقاده أن الغزو الأميركي للعراق عام 2003 سيتطلب أعدادا أكبر من القوات مقارنة بالخطط الموضوعة آنذاك وهو ما عارض تماما رأي وزير الدفاع في ذلك الوقت دونالد رمسفيلد.
 
ويرى محللون أن تعيين شنسكي يمكن أن يرضي نسبيا المعارضين لحرب العراق بعد أن منوا بخيبة أمل إزاء تعيين هيلاري كلينتون وزيرة للخارجية والإبقاء على غيتس في وزارة الدفاع، وقد كانا من المناصرين لحرب العراق.
ودافع باراك عن اختياره لإيريك شنسكي ودور وزارة المحاربين القدامى بقوله "لقد كان الرجل على حق بشأن عدد الجنود وحجم القوات في العراق".
وأضاف أوباما أنه بالنسبة للعديد من جنود اليوم وأسرهم الحرب لا تنتهي عندما يعودون إلى الوطن, وطالب بإجراء فحوص طبية مكثفة للمحاربين العائدين من العراق وأفغانستان.
 
 من جهة أخرى قال أوباما في تصريحه الإذاعي الأسبوعي إن الوضع الاقتصادي في الولايات المتحدة  سيزداد سوءا قبل أن يتجه نحو التحسن، وأكد أنه سيركز على المشاريع التي توفر أكبر عدد ممكن من مواطن الشغل في أسرع وقت لمواجهة أزمة البطالة المتفاقمة.
 
وأكد أوباما أنه سيعلن أكبر عدد من المشاريع خلال نصف قرن تشمل برامج لتحسين شبكة الطرق والجسور وتطوير أداء المدارس العمومية وتجهيز المستشفيات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة