الرياضة مهمة لمواجهة السكتة الدماغية   
الجمعة 1434/3/14 هـ - الموافق 25/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:47 (مكة المكرمة)، 8:47 (غرينتش)

نصح طبيب الأعصاب الألماني كورت بايل مرضى السكري والأشخاص البدناء بالمواظبة على ممارسة الرياضة وإتباع نظام غذائي متوازن للحد من خطر الإصابة بسكتة دماغية.

وخلص بايل، وهو عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأعصاب بمدينة كريفيلد، إلى توصيات بممارسة رياضات قوة التحمل، مثل الجري أو المشي أو السباحة أو ركوب الدراجات، بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً لمدة نصف ساعة في كل مرة.

وشدد بايل على ضرورة إتباع نظام غذائي يحتوي على كميات قليلة من الدهون من أجل تجنب الإصابة بارتفاع نسب الكولسترول أو السكر بالدم، ومن ثم تفادي حدوث أضرار بالأوعية الدموية وما يتبعها من سكتات دماغية.

وعن مواصفات هذا النظام الغذائي، قال الطبيب الألماني إنه يجب أن يكون متوازناً، بحيث يحتوي على كميات كبيرة من الفاكهة والخضار إلى جانب اللحوم الخالية من الدهون والأسماك، وتتم فيه الاستعانة بالسمن النباتي بدلا من الزبد، لافتاً إلى أن الإقلاع عن التدخين والكحوليات يساهم أيضاً في الوقاية من تكلس الأوعية الدموية.

وأكد الطبيب الألماني أن إتباع هذه الإرشادات يساهم في خفض معدلات ضغط الدم المرتفعة، ومن ثم يحد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة تبلغ 40% في غضون فترة قصيرة.

أما إذا ساور الإنسان شك في أنه مصاب بالفعل باضطراب في سريان الدم من خلال شعوره مثلاً بتخدير أو تنميل في جزء من جسده أو في مواجهته لمشاكل مفاجئة في الكلام أو في الشعور بدوار دون سبب واضح، فعليه استشارة طبيب أعصاب على الفور، حيث يُمكن للطبيب استيضاح سبب الشعور بهذه المتاعب والتحقق من أنها ربما تعود إلى وجود تضييق في الأوعية الدموية يستلزم الخضوع لعلاج، أو أنها تحتاج لوقاية فحسب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة