تعويض لطالبة بأميركا تعرضت لتهديد بسبب الحجاب   
الخميس 1430/4/14 هـ - الموافق 9/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 7:52 (مكة المكرمة)، 4:52 (غرينتش)
فتيات مسلمات أثناء مظاهرة في نيويورك احتجاجا على الرسوم الدانماركية المسيئة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن اليوم الأربعاء أن فتاة مصرية مسلمة اشتكت من تعرضها لمضايقات وتهديدات بالقتل من زملاء لها بمدرستها الثانوية بسبب ارتدائها الحجاب، ستحصل على 350 ألف دولار تسوية لهذه القضية من السلطات التعليمية بمقاطعة واشو بولاية نيفادا الأميركية.
 
وقد وافقت السلطات التعليمية بهذه المقاطعة على دفع هذا المبلغ تسوية لدعوى حقوق مدنية رفعتها الطالبة جانا الحفني التي تركت مدرستها بسبب تعرضها لمضايقات والتهديد بالقتل بسبب اراتدائها الحجاب ودينها الإسلامي.
 
وكانت الحفني تركت الدراسة بمدرسة نورث فالي الثانوية عام 2004 بعد أن تعرضت لمضايقات وتهديدات من زملائها واشتكت لإدارة المدرسة التي لم تهتم بالشكوى فقامت برفع دعوى قضائية ضدها.
 
وقالت جانا في دعواها إنها كانت تخاف من الذهاب إلى المدرسة، مشيرة إلى أن المعلمين وإدارة المدرسة لم يتخذوا الخطوات اللازمة لوقف المضايقات التي كانت تتعرض لها.
 
وفي تسوية تتعلق بالقضية نفسها أعلن اليوم أن ستيفاني هارت وهي طالبة غير مسلمة قالت إنها نبذت وأجبرت على ترك المدرسة عندما أصبحت صديقة للحفني، ستتلقى أيضا مبلغ خمسين ألف دولار تسوية. كما وافقت السلطات التعليمية على تقديم خدمات لها للحصول على شهادة الدبلوما العامة.
 
يشار إلى أن الحفني التي جاءت مع عائلتها من مصر إلى أميركا عام 2003 قالت في دعواها إن التلاميذ في المدرسة كانوا يبصقون عليها ويرمونها بالطعام وهددوها بالقتل في 11 سبتمبر/أيلول 2003 أي بعد عامين بالضبط من هجمات الحادي عشر من سبتمبر في أميركا.
 
وأضافت أنها عندما حملت شكواها للمسؤولين بالمدرسة قالوا إن عليها أن تتوقع مثل هذه المعاملة واقترحوا عليها التخلي عن لبس الحجاب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة