الزرقاوي اعتقل بالعراق العام الماضي ثم أطلق سراحه   
السبت 17/11/1426 هـ - الموافق 17/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)

أبومصعب الزرقاوي (الفرنسية-أرشيف)
أفادت شبكة "CNN" الإخبارية الأميركية أن قوات الأمن العراقية اعتقلت زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي عام 2004 لكنها أطلقت سراحه نتيجة عدم التعرف عليه.

ونقلت الشبكة عن نائب وزير الداخلية العراقي حسين كمال أن الشرطة العراقية أوقفت الزرقاوي قبل أكثر من عام في مدينة الفلوجة غربي بغداد لكنها أطلقت سراحه بالخطأ.

ولم يدل المسؤول بتفاصيل إضافية، إلا أن مسؤولا أميركيا طلب عدم ذكر اسمه أوضح أن أجهزة الاستخبارات تعتقد أن قصة اعتقال الزرقاوي قابلة للتصديق.

والزرقاوي (39 عاما) وهو أردني من أبرز المطلوبين في العراق. وقد نفذت جماعته العديد من عمليات الخطف والقتل في العراق منذ سقوط نظام صدام حسين في أبريل/ نيسان 2003.

وصدر بحق الزرقاوي حكم بالإعدام في الأردن عام 2002 بتهمة اغتيال دبلوماسي أميركي، وتعرض الولايات المتحدة مكافأة بقيمة 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقاله.

يشار إلى أن تقارير عديدة تحدثت في الأشهر الماضية عن إفلات الزرقاوي من الاعتقال بما فيها غارة شنتها القوات الأميركية على مستشفى بالرمادي يوم 28 أبريل/نيسان الماضي كان يعالج فيه حسبما كان يتردد آنذاك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة