توقيف ستة مشتبه في تخطيطهم لهجوم بفرنسا   
الاثنين 20/9/1423 هـ - الموافق 25/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أوقفت الشرطة الفرنسية صباح اليوم في ضواحي باريس ستة أشخاص معظمهم من الجزائريين في إطار التحقيق بشأن مخطط هجوم كان يستهدف كاتدرائية ستراسبورغ شرق البلاد أثناء أعياد الميلاد عام 2000.

وقام رجال مديرية مراقبة الأراضي الفرنسية دي إس تي بتوقيف المشتبه بهم بناء على مذكرة أصدرها قاضيا مكافحة الإرهاب جان لوي بروغيير وجان فرانسوا ريكار المكلفان بالملف.

واقتيد الموقوفون الستة -وبينهم امرأة- إلى مقر المديرية ووضعوا في السجن قيد التحقيق. وقد يستمر استجوابهم أربعة أيام بناء على قوانين مكافحة الإرهاب. وانطلق التحقيق في هذه القضية بفرانكفورت في ألمانيا أثناء اعتقال أربعة أشخاص من أصل جزائري كان يشتبه في انتمائهم لشبكة إسلامية مقربة من زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن والتخطيط لتنفيذ هجمات في أوروبا.

وضبط رجال الشرطة الألمان في منازل المشتبه بهم أسلحة ومتفجرات وشريط فيديو سجلت فيه مناظر للكاتدرائية وسوق عيد الميلاد في ستراسبورغ. وفتح القضاء الفرنسي تحقيقا بشأن مجهول بتهمة "تشكيل عصابة مجرمين على علاقة بمخطط إرهابي"، معتبرا أن الشريط يحتوي على عناصر يمكن وصفها بأنها عملية تعرّف على مواقع بهدف مهاجمتها.

وكان التحقيق يهدف إلى التعرف على وجود شركاء محتملين لهذه الشبكة في الأراضي الفرنسية. وتم توقيف هؤلاء المشتبه بهم اليوم في إحدى ضواحي باريس في إطار هذا التحقيق القضائي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة