الصين تجدد انتقاداتها لزيارة كويزومي لنصب ياسوكوني   
الأربعاء 1427/4/26 هـ - الموافق 24/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:35 (مكة المكرمة)، 8:35 (غرينتش)
شينغ اعتبر زيارة كويزومي النصب عقبة أمام تحسين علاقات البلدين (الفرنسية-أرشيف)

جددت الصين انتقاداتها لزيارات رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي لنصب تذكاري مثار خلاف بين البلدين يخلد قتلى الحرب في طوكيو معتبرة أنه عقبة أمام تحسين العلاقات بين البلدين.

وقال وزير الخارجية الصيني لي تشاو شينغ في بيان أصدره أمس إن "زيارات الزعيم الياباني المتكررة إلى ياسوكوني الذي يخلد مجرمين سابقين في الحرب العالمية الثانية يسيء إلى مشاعر الشعب الصيني وينتهك الأساس السياسي للعلاقات الثنائية".

لكن على الرغم من ذلك أكد شينغ -الذي أدلى بتعليقاته في أعقاب محادثات مع نظيره الياباني تارو أسو في العاصمة القطرية الدوحة- أن بلاده "مستعدة للعمل مع الجانب الياباني لوضع العلاقات الثنائية في مسار صحي وتطور مستقر".

وأوضح أن الجانبين اتفقا على إجراء المزيد من المحادثات وإزالة ما سماه "مثل هذه العقبة السياسية" أمام العلاقات.

وشدد على ضرورة أن يواصل البلدان إجراء حوار أمني على مستوى وزيري الخارجية وكذلك تبادل الزيارات بين العسكريين لزيادة الثقة المتبادلة.

وعقدت أول محادثات في عام بين وزيري خارجية البلدين على هامش اجتماع دولي في قطر وتناولت بحسب متحدث باسم شينغ اهتمامات مشتركة بين البلدين مثل حقل للغاز الطبيعي متنازع عليه بين البلدين في بحر الصين الشرقي.

وتدهورت الروابط بين بكين وطوكيو منذ بدأ كويزومي زياراته السنوية لنصب ياسوكوني الذي تعتبره الصين وكوريا الجنوبية رمزا لماضي اليابان العسكري.

وأوقفت الصين المحادثات بين وزير خارجيتها ونظيره الياباني العام الماضي بعد أن زار كويزومي النصب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة