رئيس ساحل العاج السابق يعود للمشاركة بانتخابات الرئاسة   
الاثنين 1426/8/9 هـ - الموافق 12/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)

بيدييه (يسار) دعا الرئيس الحالي للاستقالة (الفرنسية-أرشيف)
عاد هنري كونان بيدييه رئيس ساحل العاج السابق وزعيم المعارضة حاليا إلى بلاده قادما من منفاه في باريس وسط أنباء عن تأجيل انتخابات الرئاسة المقبلة.

وكرر بيدييه بمؤتمر صحفي في مقر الحزب الديمقراطي الذي يتزعمه -وهو أحد حزبين معارضين رئيسيين في ساحل العاج- دعوات المعارضة للرئيس لوران غباغبو بالاستقالة عندما ينتهي تفويضه الشهر المقبل.

غير أن الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اعتبر أنه من الاستحالة إجراء انتخابات في ساحل العاج كما هو مقرر في 30 أكتوبر/تشرين الأول المقبل نظرا لعدم تعاون الزعماء المحليين من أجل تنظيمها.

كما دعا بيدييه إلى فرض عقوبات على من يعوق عملية السلام في ساحل العاج وكل المدانين بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وعلى الرغم من أن حزبه عينه مرشحا له في انتخابات الرئاسة لم يعط بيدييه خطوطا عريضة لأي إستراتيجية انتخابية ولكن من المرجح أن يعزز وجوده المعارضة في ساحل العاج.

يذكر أن الرئيس بيدييه أطيح به في انقلاب عام 1999 بعد ست سنوات قضاها في السلطة وأمضى العام الفائت بالمنفى في باريس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة