أمير الكويت يعود بعد رحلة العلاج والنقاهة   
الاثنين 1422/11/1 هـ - الموافق 14/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جابر الأحمد الصباح
يعود أمير الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح إلى بلاده غدا الثلاثاء بعد غياب استمر نحو أربعة أشهر تلقى فيها علاجا من نزيف محدود بالدماغ أصيب به في سبتمبر/ أيلول الماضي، ويستعد أهالي الكويت لاستقبال أميرهم وسط فرحة غامرة حيث زينت معظم الطرق والمباني والأشجار وتحول ليل الكويت إلى نهار في منظر لم يسبق له مثيل.

وجاء الإعلان عن عودة الأمير في بيان للديوان الأميري الذي قال إن الشيخ جابر قرر عدم استقبال المواطنين في المطار خوفا من الازدحام الشديد، لكن وزارة التربية ستنظم استقبالا له على الطريق من المطار إلى قصر دسمان يشارك فيه أكثر من 25 ألف تلميذ يلوحون بالأعلام ويرفعون لافتات الترحيب ويحملون صور الأمير.

وقد أصدرت وزارة الداخلية توجيهات بعدم استخدام الألعاب النارية أو إطلاق أسراب الحمام قرب المطار حتى لا تتأثر حركة الطيران، كما قررت أن يكون نقل المستقبلين بصورة جماعية منعا للاختناقات المرورية.

سعد العبد الله الصباح

وكان الشيخ جابر قد غادر المستشفي الذي تلقى فيه العلاج بلندن في منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني لكنه بقي في بريطانيا للنقاهة. ويتولى ولي العهد ورئيس الوزراء الشيخ سعد العبد الله الصباح تسيير شؤون الدولة بعد مغادرة الشيخ جابر إلى لندن.

يذكر أن الشيخ جابر البالغ من العمر 73 عاما أصبح أميرا للبلاد في العام 1977 بعد وفاة سلفه صباح السالم الصباح. ويحظى الشيخ جابر باحترام واسع في الكويت وينسب إليه الفضل في تحقيق نجاحات مالية كبيرة قبل توليه السلطة أدت إلى أن تصبح بلاده واحدة من أغنى دول العالم ومستثمرا عالميا كبيرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة