جوائز نوبل تعلن في النصف الأول من أكتوبر   
الثلاثاء 1424/6/29 هـ - الموافق 26/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر يتسلم جائزة نوبل للسلام العام 2002 (رويترز)

أعلنت مؤسسة نوبل أن جوائزها للعام 2003 ستعلن بين السادس والعاشر من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل في ستوكهولم وأوسلو. وأوضحت المؤسسة في بيان لها من العاصمة السويدية أن أسبوع الجوائز سيبدأ بمنح جائزة نوبل للطب.

وستمنح الجوائز الأخرى في الأيام التالية كما يلي: الثلاثاء السابع من أكتوبر/ تشرين الأول جائزة الفيزياء تليها الأربعاء جائزتا الكيمياء والاقتصاد. أما جائزة نوبل للسلام فستعلن في أوسلو يوم الجمعة العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول. وسيعلن في وقت لاحق عن موعد منح جائزة نوبل للآداب وهي تمنح عادة يوم خميس.

وتبلغ قيمة كل جائزة عشرة ملايين كورونا (1.08 مليون يورو) وهي القيمة نفسها للعام الماضي.

وقد كانت جوائز نوبل للعام الماضي كالتالي: جائزة اللجنة للسلام منحت للرئيس الأميركي الأسبق جيمي كارتر "عن مجمل نشاطاته في مجال السلام والدفاع عن حقوق الإنسان في شتى أنحاء العالم".

ومنحت الأكاديمية الملكية السويدية الكاتب المجري وأحد الناجين مما يعرف بالمحرقة اليهودية إيمري كيرتيش جائزة نوبل للآداب للعام 2002.

ونال الأميركيان ريموند ديفيس وريكاردو جياكوني والياباني ماساتوشي كوشيبا جائزة نوبل في الفيزياء تقديرا لجهودهم في استكشاف مبادئ علم فلك النيوترين وهو ما قد يمكن من اكتشاف النجوم البعيدة.

وذهبت جائزة نوبل في الكيمياء بشكل مشترك للياباني كويتشي تاناكا والأميركي جون فين والسويسري كورت فويثريتش لتطويرهم أدوات تحليلية قوية لدراسة الجزيئات قد تؤدي إلى ابتكار أدوية جديدة لمعالجة الأمراض.

أما جائزة نوبل في الطب فكانت من نصيب البريطانيين سيدني برينر وجون سوليتون والأميركي روبرت هورفيتز تقديرا لأبحاثهم عن كيفية انقسام وموت الخلايا وكيف تنظم الجينات الوراثية وهو ما ألقى مزيدا من الضوء على كثير من الأمراض تتراوح بين مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والسرطان.

وذهبت جائزة نوبل في الاقتصاد مناصفة بين اليهودي الأميركي دانيل كانيمان والأميركي فيرنون سميث وهما رائدان في أبحاث العلوم السلوكية تكريما لإظهارهما كيف يؤثر علم النفس في قرارات الناس الشرائية ولتطويرهما اختبارات معملية في علم الاقتصاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة