سلطات ميانمار تفرج عن أقارب زعيمة المعارضة   
الخميس 5/5/1422 هـ - الموافق 26/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أونغ سان سوكي
أفرجت سلطات ميانمار عن سجين سياسي وزوجته من أقارب زعيمة المعارضة أونغ سان سوكي. وتم الإفراج عن السجينين قبل انقضاء مدة عقوبتهما بالسجن عشر سنوات بتهمة المساعدة في تهريب تسجيلات لخطب أونغ سو إلى الخارج.

وقال الناطق باسم السلطة العسكرية الحاكمة في ميانمار إنه تم إطلاق سراح نجي ما ما وزوجته من سجن إنسين بالعاصمة رانغون، موضحا أنهما في حالة صحية جيدة. وكان نجي ما ما -وهو ابن عم زعيمة المعارضة أونغ سان سوكي- قد حكم عليه هو وزوجته عام 1997 بالسجن عشر سنوات بعد إدانتهما بالمساعدة في تهريب شريط فيديو مسجل عليه كلمة لأونغ سو إلى خارج البلاد. كما حكم على أشخاص آخرين بالسجن لصلتهم بالقضية ومازالوا يقضون عقوبتهم.

وكان المجلس العسكري الحاكم في ميانمار قد أفرج خلال الأسابيع الماضية عن عدد كبير من السجناء السياسيين. وتمت عمليات الإفراج عقب تحقيق تقدم في المحادثات بين زعيمة حزب التجمع الوطني من أجل الديمقراطية أونغ سوكي والمجلس العسكري والتي بدأت منذ عشرة أشهر.

وأعرب الحزب المعارض مؤخرا عن عدم رضاه التام تجاه عمليات الإفراج الأخيرة، مؤكدا أن معظمها شملت أشخاصا قاربت مدة عقوبتهم على الانتهاء أو تدهورت ظروفهم الصحية. وتعد حالة نجي ما ما الأولى من نوعها حيث أطلق سراحهما قبل انقضاء العقوبة بحوالي ست سنوات كما أنهما يتمتعان بصحة جيدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة