تسعة قتلى باشتباكات باكستانية هندية في كشمير   
الاثنين 1435/12/13 هـ - الموافق 6/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 18:29 (مكة المكرمة)، 15:29 (غرينتش)

قتل خمسة هنود وأربعة باكستانيين على الأقل وجرح العشرات على جانبي إقليم كشمير المتنازع عليه بين الهند وباكستان، جراء تبادل نيران المدفعية بين قوات البلدين، في أسوأ اشتباكات حدودية هذا العام.

وقال قائد الشرطة في الجزء الهندي من كشمير كي إس شودري إن المدفعية الباكستانية استهدفت عشرين نقطة حدودية هندية، والعديد من القرى في قطاع أرنيا في الإقليم بعد وقت قصير من منتصف الليل.

وأضاف شودري أن القوات الباكستانية أطلقت مجموعة من قذائف المدفعية والهاون أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص من بينهم فتاة تبلغ من العمر 13 عاما وامرأتان، وجرح 25 آخرون على الأقل، وتوقف إطلاق النار قبل الظهر.

ومن جانبه أعلن الجيش الباكستاني أن أربعة مدنيين من بينهم طفلان قتلوا عندما أطلقت القوات الهندية قذائف هاون باتجاه قرى في مدينة سيالكوت.

وإثر الأحداث هدد وزير الدفاع الهندي آرون جايتلي من أن جيش بلاده سيثأر للقتلى الذين سقطوا، مؤكدا جهوزيته التامة للرد على كل استفزاز من هذه الاستفزازات. 

وتسيطر كل من الهند وباكستان على جزء من كشمير، إلا أن كلا من الدولتين تزعم تبعية الإقليم بالكامل لها.

وبسبب كشمير خاضت الجارتان حربين من بين ثلاث حروب منذ استقلالهما عن بريطانيا عام 1947.

وكانت الهند وباكستان وافقتا على وقف إطلاق النار على الحدود المشتركة بينهما في كشمير عام 2003 ، إلا أن هذا الاتفاق تم خرقه مرارا.

وتتهم نيودلهي إسلام آباد بدعم تمرد الانفصاليين في الشطر الخاضع لإدارة الهند من إقليم كشمير، وتنفي إسلام آباد هذه الاتهامات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة