مصر تحذر من السفر للسعودية بسبب "كورونا"   
السبت 1435/7/5 هـ - الموافق 3/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 3:40 (مكة المكرمة)، 0:40 (غرينتش)

حذرت مصر الجمعة فئات من مواطنيها من السفر للسعودية بسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية "فيروس كورونا" القاتل، وأوضحت وزارة الصحة والسكان في بيان لها أن الفئات التي تدعوها لتجنب السفر إلى السعودية للعمرة والحج هذا العام هي الأطفال أقل من 15 عاما وكبار السن أكثر من 65 عاما والحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة كأمراض القلب والصدر المزمنة وأمراض الكلى وأمراض ضعف المناعة.

وقال البيان إن هذه الفئات هي الأكثر عرضة للإصابة بالمرض. وكانت القاهرة قد أعلنت عن أول إصابة بكورونا لديها قبل أسبوع، ويتعلق الأمر بشاب عمره 27 عاما عاد من السعودية مصابا بعد أن خالط قريبا له توفي بالمرض، وهو في حالة مستقرة ويعالج في مستشفى بالقاهرة، حسب مسؤول في وزارة الصحة.

مصر للطيران نفت أن تكون حركة السفر بين مصر والسعودية تأثرت بتزايد حالات الإصابة بالفيروس

واعتبر وزير الصحة والسكان عادل عدوي أن نشر الوعي بين جموع المسافرين بالتنسيق مع شركات السياحة من وإلى السعودية يعد من أكثر الوسائل فاعلية لمنع انتشار الفيروس، بالإضافة إلى رفع الوعي الصحي داخل مصر لمكافحة العدوى.

في سياق متصل، قال رئيس شركة مصر للطيران هشام النحاس الجمعة إن حركة الطيران والسفر على رحلات الشركة بين القاهرة والمدن السعودية لم تتأثر بتزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المملكة.

وأضاف النحاس "لم نتلق أي إلغاءات في حجوزات مواسم العمرة في رجب وشعبان ورمضان، كما لم نتلق أي تعليمات من وزارة الصحة بخصوص وضع أي قواعد لقبول المعتمرين أسوة بما تم منذ سنوات في موسم الحج، بينما صدرت نصائح من وزارة الصحة لتجنب الإصابة بالمرض".

حالة بأميركا
وأعلن مسؤولون في المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الجمعة عن ظهور أول حالة إصابة بفيروس كورونا داخل الأراضي الأميركية، وأشارت إلى أنها تتحرى أمر هذه الحالة الأولى بالتعاون مع مسؤولي الصحة في ولاية إنديانا.

السعودية قالت إن عدد الإصابات بكورونا تضاعف تقريبا الشهر الماضي (غيتي إيميجز)

وقد سجلت الإصابة لدى شخص سافر في الفترة الأخيرة للسعودية حسب السلطات الصحية الأميركية، التي أضافت أن المريض يتلقى العلاج في مستشفى بإنديانا وحالته مستقرة، وقد وضع في حالة حجر صحي.

وقالت السعودية الخميس إن عدد الإصابات بالفيروس تضاعف تقريبا الشهر الماضي، وقد بلغ عدد الإصابات التي أعلن عنها يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين 26 حالة، ومن بين أكثر من 370 إصابة أعلن عنها في السعودية توفي 107 منذ أول ظهور للمرض في المملكة قبل عامين.

وهناك قلق عالمي شديد من انتشار المرض في السعودية التي ستستقبل أعدادا كبيرة من المعتمرين خلال رمضان في يوليو/تموز المقبل، ثم ملايين الحجاج في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

مخاوف الانتشار
ورغم أن معظم حالات الإصابة ظهرت في السعودية ودول أخرى في الشرق الأوسط، أثار اكتشاف إصابات متفرقة في بريطانيا واليونان وفرنسا وإيطاليا وماليزيا ودول أخرى مخاوف من احتمال انتشار المرض في العالم بواسطة ركاب طائرات مصابين.

ولم يتأكد العلماء حتى الآن من الطريقة التي ينتقل بها الفيروس إلى البشر، لكنه رصد في الخفافيش والإبل، ويقول العديد من الخبراء إن الإبل على الأرجح هي الأصل الحيواني الذي انتقل منه الفيروس إلى البشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة