الشرطة الفرنسية تحبط محاولة تفجير بمنطقة الباسك   
الأحد 1423/10/10 هـ - الموافق 15/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انفجار سابق في إسبانيا يعتقد أنه من تدبير حركة إيتا الانفصالية
أبطلت الشرطة الفرنسية مفعول قنبلة في مقر للحزب الاشتراكي ببلدة بايون في منطقة الباسك جنوب غرب فرنسا.

وقالت الشرطة اليوم إن أحد السكان اكتشف قنبلة محلية الصنع الليلة الماضية زرعت في الطابق الأول من مبنى مقر الحزب الاشتراكي في وسط البلدة، وأضافت أنها كان يمكن أن تسبب خسائر جسيمة لو انفجرت.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن زرع القنبلة، لكن الشرطة تشك في أن حركة إيتا الانفصالية هي التي تقف وراء ذلك. يشار إلى أن حركة إيتا تخوض كفاحا مسلحا منذ عام 1968 من أجل استقلال إقليم الباسك الذي يشمل منطقتي الباسك الإسبانية والفرنسية ومنطقة نافارو الإسبانية المحاذية لفرنسا.

وقد أعلنت المنظمة مسؤوليتها عن اغتيال 11 شخصا منذ مطلع العام الحالي و23 آخرين عام 2000. وصنفت الولايات المتحدة حركة إيتا ضمن المنظمات الإرهابية ودعت إلى تجميد أرصدتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة