الإصابات تلاحق رافائيل نادال   
الأحد 1436/5/4 هـ - الموافق 22/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)

أضاف لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال إلى قائمة مشكلاته البدنية الطويلة التي عانى منها في السنوات الأخيرة مشكلة جديدة.

فقد تعرض المصنف الثالث عالميا لسلسلة من التقلصات العضلية في مباراته التي خسرها أمس السبت في الدور قبل النهائي من بطولة ريو دي جانيرو للتنس أمام منافسه الإيطالي فابيو فونيني.

وبعد أن فاز بالمجموعة الأولى بنتيجة 6-1، تراجع نادال بشكل كبير في المجموعتين التاليتين ليخسر بنتيجة 6-2 و7-5.

واعترف نادال بتعرضه للإرهاق في المباراة، وأوضح أنه عانى من هبوط حاد في اللياقة البدنية في المجموعة الثانية.

وقال نادال -الذي سيخسر هذا الأسبوع ترتيبه الثالث في التصنيف العالمي للاعبي التنس المحترفين- "لقد عانيت من التقلصات في مختلف أنحاء الجسد.. لم أعان من التقلصات العضلية طوال مسيرتي".

وأعرب عن ثقته في قدرته على استعادة مكانته في التصنيف العالمي خلال العام الجاري، وأكد أنه مستعد لتقديم أفضل مستوياته الفنية في مشاركته المقبلة ببطولة بيونس آيرس الأرجنتينية.

وأشار نادال إلى أنه ورغم كل شيء فهو يشعر بأنه بات قريبا من الوصول إلى الحالة الفنية الأفضل له بعد مرور شهر على بداية مشاركته في منافسات موسم 2015، وبعد أن عانى من سلسلة من المشاكل البدنية التي أبعدته عن البطولات لمدة طويلة خلال الموسم الماضي، حيث لعب ثماني مباريات فقط خلال سبعة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة