أسوأ موجة سيول منذ خمسين عاما تجتاح رومانيا   
الجمعة 1426/3/14 هـ - الموافق 22/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:51 (مكة المكرمة)، 20:51 (غرينتش)
السيول دمرت 2500 منزل و74 ألف فدان من المحاصيل (رويترز)
اجتاحت الأمطار الغزيرة والسيول غرب رومانيا وأغرقت آلاف المنازل وأدت إلى تعطيل حركة السكك الحديدية والنقل البري.
 
وقالت وزارة البيئة إن أكثر الأماكن تضررا في أسوأ سيول تجتاح البلاد منذ 50 عاما, هي مقاطعة تيميس على الحدود مع صربيا والجبل الأسود حيث دمرت 2500 منزل و74 ألف فدان من المحاصيل بسبب مياه السيول.
 
ووضعت الحكومة المحلية الجيش على أهبة الاستعداد لمواجهة الفيضان حيث وصل منسوب المياه بالقرى إلى حوالي مترين. 
 
ولم يتم تقدير حجم الأضرار بعد إلا أنه لم ترد تقارير عن وقوع قتلى أو مصابين. وقالت لوسيا فارغا نائبة وزير البيئة بعد أن تنقلت بطائرة هليكوبتر فوق المناطق المتضررة إن الموقف أسوأ بكثير مما كانت تعلم به السلطات.
 
وأوضح خبراء الأرصاد أن من المرجح أن يستمر ذلك الطقس حتى مطلع الأسبوع المقبل, محذرين المواطنين من احتمال حدوث انهيارات أرضية. ومنحت الحكومة ألفي قروي تم إجلاؤهم 202200 دولار في صورة أغذية طارئة وإمدادات أساسية.
 
غير أن كثيرين آخرين فضلوا النوم في الأدوار العليا من منازلهم المبنية من الطين معرضين حياتهم للخطر خوفا من تعرضها للنهب. وفي مدينة آراد قرب الحدود مع المجر غرقت مئات البنايات السكنية التي تعود إلى الحقبة الشيوعية واستخدم السكان المحاصرون زوارق مطاطية في التنقل.
 
وفي صربيا والجبل الأسود المجاورة غرقت مئات المنازل ونفقت عشرات المواشي يوم الخميس. وهرب معظم سكان جاسا توميك البالغ عددهم ثلاثة آلاف شخص إلى البلدان المجاورة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة