مسألة كركوك قد تحل بقانون انتخابي   
السبت 1430/11/20 هـ - الموافق 7/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:51 (مكة المكرمة)، 18:51 (غرينتش)

كركوك تمثل المعضلة في قانون الانتخابات العراقي (رويترز-أرشيف)

تنعقد اللجنة القانونية بالبرلمان العراقي من أجل صياغة القانون المعدل لقانون الانتخابات وعرضه مساء اليوم على المجلس للتصويت عليه.

وحسب مصادر من داخل البرلمان يلقى مقترح جديد أعدته اللجنة القانونية قبولا لدى الأطراف المعنية وقد يعرض للتصويت.

ورجحت مصادر صحفية عراقية حكومية كذلك أن يقر القانون اليوم "بعد التوصل إلى حلول توافقية بين العرب والتركمان من جهة، والأكراد من جهة أخرى بشأن المقاعد المخصصة لمدينة كركوك".

ووفقا لصحيفة الصباح الحكومية تميل الكفة إلى الحسم وإنهاء مسلسل التأجيلات بعد اتفاق شبه نهائي بين هيئة رئاسة النواب وممثلي الكتل السياسية واللجنة القانونية بشأن عقدة كركوك، خاصة أن جميع العقد الأخرى تم التوافق عليها.

دعوة للتأجيل
وفي ظل استمرار الخلاف بشأن القانون الانتخابي، خاصة عقدة كركوك، دعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق إلى تأجيل الانتخابات العامة المقررة في يناير/كانون الثاني المقبل، وذلك نتيجة استمرار فشل البرلمان بالاتفاق على قانون الانتخابات.

وقال رئيس المفوضية فرج الحيدري إنه إذا أصر البرلمان على الموعد المحدد لإجراء الانتخابات في 16 يناير/كانون الثاني المقبل، لا تضمن المفوضية أن تتماشى النتائج مع المعايير الدولية بسبب ضيق الوقت المتاح للتحضير.

مقر المفوضية العليا المستقلة للانتخابات (الفرنسية-أرشيف)
وأضاف في تصريح لوكالة رويترز أن "المماطلة في الموافقة على قانون الانتخابات وضعتنا في موقف لا نحسد عليه".

وقال إن "المماطلة وإصرار القادة السياسيين على عدم تأجيل موعد الانتخابات سيجبرنا على ترك بعض الإجراءات المطلوبة، ما يجعل تحضيراتنا غير مكتملة ويجعلها قاصرة عن المعايير الدولية".

وتعد قضية كركوك (شمالي العراق) هي المسألة الخلافية الكبرى في قانون الانتخابات المطروح للتصويت أمام البرلمان العراقي حيث يرفض الأكراد أي مقترح بشأن القضية لا يأخذ في الاعتبار جميع المكونات في المدينة (الكرد والعرب والتركمان) بشكل متساو.

وتضغط الولايات المتحدة ممثلة بسفيرها في العراق كريستوفر هيل وممثل بعثة الأمم المتحدة أد ميلكرت بشدة من أجل التوصل إلى صيغة توافقية بشأن كركوك، حيث شارك الجانبان مساء الأربعاء في اجتماع عقدته اللجنة القانونية بمجلس النواب وممثلون عن الكتل البرلمانية للدفع بحل هذه المسألة.

تحالف جديد
إلى ذلك، أعلن في بغداد اليوم عن قيام تحالف الوحدة الوطنية لخوض الانتخابات البرلمانية المقبلة.

ويضم التحالف الجديد عددا من التجمعات والحركات والشخصيات، منها تجمع الوحدة الوطنية بقيادة نهرو محمد عبد الكريم ومجلس الحوار الوطني بقيادة خلف العليان والكتلة الوطنية الأصيلة ومنظمة أنصار الرسالة, فضلا عن عدد من شيوخ العشائر الداعمين لهذا التحالف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة