بوتين يرفض التدخل في شؤون بلاده بذريعة الديمقراطية   
الأربعاء 1426/1/15 هـ - الموافق 23/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:33 (مكة المكرمة)، 9:33 (غرينتش)

بوتين قال إن الديمقراطية يجب أن تتماشى مع طبيعة المجتمع الروسي(الفرنسية-أرشيف) 
انتقد الرئيس الروسي فلايدمير بوتين ضمنيا تصريحات نظيره الأميركي جورج بوش بشأن الديمقراطية في روسيا قبل قمتهما المرتقبة غدا في مدينة براتيسلافا بجمهورية سلوفاكيا.

فقد صرح بوتين بأن بلاده ستواصل مسيرة التغيير الديمقراطي على طريقتها الخاصة ولن تسمح باستغلال هذه القضية للتدخل في الشؤون الروسية أو خدمة أهداف السياسة الخارجية لأية دولة أخرى. وقال بوتين في تصريحات لوسائل الإعلام السلوفاكية إن مبادئ الديمقراطية ومؤسساتها يجب أن تتماشى مع طبيعة المجتمع الروسي وتقاليده.

وكان بوش قد انتقد في مستهل جولته الأوروبية أوضاع الديمقراطية في روسيا مؤكدا أن موسكو يجب أن تلتزم بالنهج الديمقراطي وسيادة القانون. وقال بوش إنه سيبلغ نظيره الروسي قلق واشنطن بشأن القيود المفروضة على الصحافة وتدخل موسكو في شؤون دول البلطيق.

وأدلت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس بتصريحات مماثلة فور توليها منصبها الشهر الماضي قالت فيها إن موسكو يجب أن تظهر التزاما بأسس الديمقراطية.

كما أبدى الغرب قلقا تجاه ما اعتبر محاولة من الرئيس بوتين لتعزيز قبضته على السلطة بتغيير قوانين الانتخابات إلى جانب الدور الروسي في أزمة أوكرانيا الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة