القوات الأميركية تبحث عن اثنين من جنودها وتعزل الرمادي   
الاثنين 1427/5/22 هـ - الموافق 19/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:17 (مكة المكرمة)، 22:17 (غرينتش)

حملة للقوات الأميركية في الرمادي الشهر الماضي (رويترز)

رفضت إيران مجددا إجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن الوضع في العراق. وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية حميد رضا آصفي في مؤتمر صحفي بطهران إن إجراء هذه المحادثات غير مطروح على جدول أعمال الحكومة الإيرانية.

وحمل آصفي واشنطن مسؤولية الرفض الإيراني قائلا إن "الأميركيين أظهروا موقفا غير منطقي وغير ملائم جعل المحادثات مستحيلة". وأضاف أن احترام طهران لزعيم المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عبد العزيز الحكيم دفعها إلى الموافقة مبدئيا على اقتراح المحادثات.

أحمدي نجاد التقى الحكيم في طهران اليوم (الفرنسية)
وقد أجرى الحكيم محادثات في طهران اليوم مع الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد. وكانت واشنطن قد فوضت سفيرها ببغداد زلماي خليل زاد إجراء المحادثات التي كانت متوقعة بعد تشكيل الحكومة العراقية الجديدة، لكن الحكومة الإيرانية اعتبرت أن تشكيل الحكومة يجعل هذه المحادثات غير ذات جدوى.

وستستضيف طهران الشهر المقبل مؤتمرا بشأن الأمن في العراق يشارك فيه ممثلون عن الدول المجاورة، إضافة إلى مصر والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.

هجمات متفرقة
ميدانيا استمرت الهجمات المتفرقة في أنحاء العراق حيث قتل تسعة مدنيين عراقيين وجرح العشرات برصاص مسلحين وتفجيرات. وخطف مجهولون عشرة من عمال المخابز بالعاصمة العراقية وأعلنت قوات الشرطة العراقية العثور على عشر جثث مجهولة الهوية في بغداد وكربلاء.

هجمات مستمرة رغم الخطة الأمنية(الفرنسية)
وأصيب ستة طلاب في جامعة الصادق ببغداد أثناء تأديتهم الامتحانات بعد تعرض مبان جامعية وسكن للطلاب لهجوم بأربعة قذائف هاون مجهولة المصدر.

جاء ذلك بينما دخلت الخطة الأمنية التي وضعتها حكومة نوري المالكي يومها الخامس. وفي إطار هذه الخطة فرضت القوات الأميركية والعراقية حصارا على مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار بهدف عزل المدينة ولإقامة قواعد للجيش العراقي.

لكن قادة الجيش الأميركي نفوا أن يكون ذلك مقدمة لهجوم على نطاق واسع على غرار العملية العسكرية ضد الفلوجة عام 2004. وقالت مصادر عسكرية إن خطة العزل تهدف إلى قطع خطوط الإمداد عن المسلحين في الرمادي.

ويقوم الجيش الأميركي بعملية تمشيط موسعة في جنوب بغداد بحثا عن جنديين مفقودين منذ الجمعة الماضي في هجوم على آليتهما قتل فيه جندي ثالث.

صحيفة نيويورك تايمز نشرت تفاصيل اختطاف الجنديين حيث نقلت عن شهود عراقيين أن مسلحين ملثمين تمكنوا من أسرهما في اليوسفية جنوب العاصمة إثر الهجوم.

وقال متحدث عسكري أميركي إن البحث يتم بالتعاون مع القوات العراقية، وإن فريقا من الغواصين بحثوا في قناة مائية قرب موقع الهجوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة