كلينتون: أنا وزيرة الخارجية   
الثلاثاء 1430/8/19 هـ - الموافق 11/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:13 (مكة المكرمة)، 3:13 (غرينتش)
كلينتون غضبت لإقحام زوجها في مسؤولياتها(الفرنسية-أرشيف) 
أثار طالب من الكونغو الديمقراطية الاثنين غضب وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون عندما سألها عن آراء زوجها في قضية تتعلق بالسياسة الخارجية.
 
وردت كلينتون على الطالب بقولها "زوجي ليس وزيرا للخارجية بل أنا".
 
وسأل الطالب الجامعي من كينشاسا كلينتون عن رأي الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون بشأن اتفاق بين الصين وجمهورية الكونغو الديمقراطية.
 
ولم تعلق المسؤولة الأميركية عن مضمون السؤال حيث عقبت بغضب "هل تريد مني أن أقول لك ما هو رأي زوجي".
 
وأضافت "إذا كنت تريد رأيي فسأخبرك برأيي، فأنا لست امتدادا لزوجي".
 
للإشارة فإن السؤال كان يتعلق باتفاق البنية التحتية مقابل المعادن الذي أثار بعض مخاوف صندوق النقد الدولي.
 
واهتمت وسائل الإعلام الدولية مؤخرا بالتحركات الدبلوماسية لبيل كلينتون الذي تمكن الأسبوع الماضي في زيارة إلى كوريا الشمالية من تأمين إطلاق سراح صحفيتين أميركيتين كانتا معتقلتين هناك.
 
وقالت هيلاري إثر ذلك إنها شعرت بالارتياح لنجاح مهمة زوجها لكنها أوضحت أن مهمته إلى بيونغ يانغ كانت إنسانية خالصة ولا ترتبط بالعمل الذي تقوم به لاستئناف المحادثات حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية.
 
للإشارة فإن كلينتون تقوم حاليا بجولة أفريقية تشمل كينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وأنغولا والكونغو الديمقراطية وليبيريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة