قتيلان وجرحى غربيون في تفجير مطعم بجيبوتي   
الأحد 27/7/1435 هـ - الموافق 25/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:04 (مكة المكرمة)، 3:04 (غرينتش)

قتل ما لا يقل عن شخصين وأصيب نحو عشرة آخرين -معظمهم غربيون- في هجوم مزدوج استهدف مطعما وسط جيبوتي مساء أمس السبت، وفق مصادر دبلوماسية, ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وقالت المصادر إن انفجارين وقعا أمام مطعم "لا شوميير" في وسط العاصمة جيبوتي، مشيرة إلى أن الشرطة تتحقق من معلومات أولية تفيد بأن الهجوم تم بإلقاء قنبلة يدوية تلاه تفجير "انتحاري".

من جانبها، أكدت الخارجية الفرنسية أن عددا من رعاياها أصيبوا بجروح طفيفة في الاعتداء، بينما ذكرت صحيفة هولندية أن ستة جنود هولنديين يعملون في إطار بعثة مكافحة القرصنة البحرية أصيبوا بجروح طفيفة في الانفجار.

أما قائد الشرطة في جيبوتي العقيد عمر حسن فأكد لرويترز مقتل شخصين -يعتقد أنهما عاملان في المطعم- وإصابة 11 آخرين في الهجوم الذي قال إنه نفذ بالقنابل.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية في جيبوتي "أدي" بأن عدة انفجارات دوت قرابة الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي (17:00 بتوقيت غرينتش)، وأن الشرطة فرضت طوقا أمنيا حوله. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وجيبوتي الواقعة في القرن الأفريقي هي مستعمرة فرنسية سابقة وتؤوي حاليا -إلى جانب قاعدة عسكرية فرنسية- قاعدة عسكرية أميركية كبرى تستخدمها واشنطن في عملياتها لمكافحة ما يسمى الإرهاب في اليمن والصومال وكذلك في عمليات أخرى في عموم افريقيا.

يشار إلى أن جيبوتي أحد المزودين الأساسيين لقوة الاتحاد الأفريقي التي تقاتل في الصومال حركة الشباب المجاهدين الإسلامية المرتبطة بتنظيم القاعدة.

كما يعتبر ميناء جيبوتي قاعدة أساسية للسفن التي تشارك في العمليات الدولية لمكافحة القرصنة قبالة السواحل الصومالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة