اعتصام عالقين احتجاجا على غلق معبر رفح   
الأحد 1437/1/6 هـ - الموافق 18/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:39 (مكة المكرمة)، 13:39 (غرينتش)

اعتصم العالقون في قطاع غزة، من الطلبة والمرضى وأصحاب الإقامات، أمام بوابة معبر رفح البري جنوب القطاع احتجاجا على استمرار إغلاقه من قبل السلطات المصرية بحجج أمنية.

وطالب المعتصمون بضرورة فتح المعبر، والسماح لهم بمغادرة القطاع لتلبية احتياجاتهم الإنسانية.

وتقول وزارة الداخلية بغزة إن السلطات المصرية أغلقت المعبر لأكثر من 270 يوما منذ بداية العام الجاري، موضحة أن استمرار إغلاقه يهدد حياة المرضى ومستقبل أكثر من 25 ألف عالق بالقطاع.

وقال مراسل الجزيرة تامر المسحال، في وقت سابق، إنه بالإضافة للعالقين بالمدن المصرية القريبة من القطاع، يوجد عدد كبير من العالقين بعدد من دول العالم ينتظرون فتح المعبر لأيام عدة حتى يتمكنوا من السفر جوا إلى القاهرة ثم عبر البر إلى رفح لدخول القطاع.

وأضاف أن المرة الأخيرة التي فتح فيها المعبر لسفر الناس العاديين تعود إلى ما قبل شهرين كاملين، وهو ما يفسر ضخامة عدد العالقين الراغبين في العودة إلى القطاع أو السفر منه.

ويوجد في القطاع حوالي 25 ألف حالة إنسانية بحاجة ماسة للسفر، جلهم من الطلبة والمرضى، إضافة إلى وجود آلاف العالقين في الجانب المصري والدول الأخرى.

وتغلق السلطات المصرية معبر رفح المنفذ الوحيد للقطاع بشكل شبه كامل منذ يوليو/تموز 2013، وتفتحه فقط لفترات محدودة جدا لسفر الحالات الإنسانية، وتقول الجهات الرسمية المصرية إن فتح المعبر مرهون باستتباب الوضع الأمني بمحافظة شمال سيناء المصرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة