مصرع تسعة من التاميل في اشتباكات مع الجيش السريلانكي   
الاثنين 1422/3/26 هـ - الموافق 18/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ناقلة جنود سريلانكية تتجه نحو مناطق نمور التاميل في شبه جزيرة جفنا (أرشيف)
أفاد بيان لوزارة الدفاع السريلانكية بأن تسعة من متمردي حركة نمور التاميل الانفصالية لقوا مصرعهم وأصيب جنديان في اشتباكات جرت مع قوات الجيش في شبه جزيرة جفنا شمال شرق البلاد.

وأضاف البيان أن ستة من عناصر الانفصاليين التاميل قتلوا في كمين نصبته قوات الجيش لهم. وأشار إلى مقتل ثلاثة من الانفصاليين أيضا في اشتباكين منفصلين.

وكانت الحكومة السريلانكية قد صعدت هذا الأسبوع لهجة تهديداتها للمتمردين التاميل، واتهمهم متحدث باسم الجيش باستهداف الطائرات العسكرية بالصواريخ فوق جفنا التي تسيطر عليها حركة التاميل الانفصالية.

وأوضح المسؤول العسكري أن الحادث يشير إلى حصول متمردي التاميل على أنظمة دفاع جوي متقدمة تشمل صواريخ مضادة للطائرات.

ويأتي هذا عقب فشل مهمة مبعوث السلام النرويجي إيريك سولهيم لتقريب وجهات النظر بين الحكومة والانفصالين وإقناعهم بعقد محادثات سلام. فقد اشترط التاميل اعتراف حكومة سريلانكا بها كمنظمة شرعية قبل بدء المحادثات، وهو ما ترفضه الحكومة.

يشار إلى أن أكثر من 60 ألف شخص لقوا مصرعهم في الحرب الأهلية المستمرة في سريلانكا منذ ثلاثة عقود في إطار مسعى التاميل لإقامة دولة منفصلة للأقلية التاميلية في شمال شرق البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة