ثورب يغيب عن سباق 400 متر في أولمبياد أثينا   
السبت 1425/2/6 هـ - الموافق 27/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ثورب يتابع بهدوء بعد استبعاده من السباق (الفرنسية)
فقد السباح الأسترالي الشهير أيان ثورب فرصته في الدفاع عن رقمه القياسي الأولمبي في سباق 400 متر حرة بعد استبعاده بشكل درامي من هذا السباق في بطولة أستراليا المؤهلة للأولمبياد.

واختل توازن ثورب وسقط في الماء قبل انطلاق إشارة بدء السباق الذي أقيم اليوم في مستهل بطولة أستراليا التي تستمر ثمانية أيام في حمام السباحة الأولمبي بمدينة سيدني، ليعلن المسؤولون استبعاده من السباق وسط دهشة الجماهير التي احتشدت لمتابعة بطلها المحبوب.

وتقدم السباح البالغ من العمر 21 عاما باستئناف ضد استبعاده لكن اتحاد السباحة الأسترالي رفض الاستئناف مؤكدا التزامه باللوائح المطبقة التي تسمح لصاحبي المركزين الأول والثاني في التجارب فقط بالمنافسة في الألعاب الأولمبية.

وكان ثورب يأمل خوض سباقات 100 و200 و400 متر فردي في السباحة الحرة وثلاثة سباقات تتابع في أولمبياد أثينا، علما بأنه يسيطر سيطرة مطلقة على سباق 400م حرة منذ أن أصبح أصغر سباح (15 عاما) يتوج بطلا للعالم في بيرث الأسترالية عام 1998، مرورا بانتزاع الرقم القياسي في هذا السباق منذ عام 1999 وتحطيمه أربع مرات بعد ذلك آخرها في مدينة مانشستر الإنجليزية ضمن دورة الألعاب الكومنولث عام 2002 مسجلا 40.08 ثانية.

هاكيت فاز بالسباق في غياب ثورب (الفرنسية)
ردود الأفعال

وقد حافظ أيان ثورب الذي يعد أشهر سباح أسترالي على هدوئه بعدما رأى حلمه في الدفاع عن رقمه العالمي في سباق 400 متر خلال الأولمبياد يتلاشى، لكن ترك الحديث لمدربه الذي قال إنه محبط ويحاول استيعاب الأمر قبل المشاركة في باقي السباقات.

من جانبه عبر غرانت هاكيت الذي فاز بنهائي السباق الأسترالي عن شعوره بالصدمة لاستبعاد ثورب مؤكدا ضرورة تغيير قوانين السباحة لتسمح بإعادة بداية السباق في مثل هذه الحالات.

وأشاد هاكيت بزميله ثورب ووصفه بأنه واحد من أعظم الرياضيين في تاريخ أستراليا كما أشاد بهدوئه في مواجهة قرار استبعاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة