اتفاقية تهدف إلى تطوير الحركة الرياضية بقارة آسيا   
الخميس 24/6/1427 هـ - الموافق 20/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)


وقع المجلس الأولمبي الآسيوي ونظيره الأوروبي في الكويت اتفاقية تعاون مشترك تهدف إلى تطوير الحركة الرياضية في قارة آسيا ووضع الخطوط العريضة لإستراتيجيتها التنموية.

ووقع على هذه الاتفاقية رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي أحمد الفهد وعن الجانب الأوروبي رئيس المجلس الأولمبي الأوروبي ماريو باسكنتي وأمين سر المجلس باتريك هيكي.

ومن أهم بنود هذه الاتفاقية إنشاء مراكز تدريب علمية في القارة الآسيوية وأوروبا لتأهيل الرياضيين والارتقاء بمستوياتهم وخاصة الرياضيين الذين سيشاركون في دورة الألعاب الآسيوية التي ستقام في الدوحة في ديسمبر/كانون الأول المقبل واولمبياد بكين 2008.

من جانبه أكد أحمد الفهد عقب التوقيع على هذه الاتفاقية، أهمية التعاون بين القارات والتنظيمات الدولية من أجل دعم ومساندة الرياضيين في العديد من الدول النامية حتى ترتقي بمستوى لاعبيها.

وأعرب عن استعداد المجلس الأولمبي الآسيوي لتقديم الدعم الإداري والفني لأي دولة آسيوية محتاجة.

وأشار إلى الأوضاع الحالية في لبنان ووضع الرياضيين اللبنانيين تحت الظروف القاسية التي يمرون بها بسبب العدوان الإسرائيلي عليهم, مما يحتم على المجلس الأولمبي الآسيوي عمل كل ما هو مناسب لإيجاد أفضل السبل لاستمرار الرياضيين اللبنانيين في القيام بأنشطتهم الرياضية.

ومن المقرر أن يتم توقيع اتفاقية مماثلة بين المجلس الأولمبي الآسيوي واللجنة الأولمبية الأميركية نهاية الشهر الجاري في روما لتعزيز التعاون الرياضي المشترك وتدعيم الرياضة في القارة الآسيوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة