مصر تعتقل دبلوماسيا بالبعثة الإيرانية   
الأحد 1432/6/27 هـ - الموافق 29/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:06 (مكة المكرمة)، 7:06 (غرينتش)

 

اعتقلت السلطات المصرية إيرانيا يعمل في البعثة الدبلوماسية الإيرانية بالقاهرة "لنقله معلومات"، في سياق ذي صلة استأنف السفيران الكويتي في طهران والإيراني في الكويت نشاطهما بعد تبادل البلدين طرد الدبلوماسيين في مارس/آذار الماضي إثر إعلان الكويت اكتشاف شبكة تجسس إيرانية.

وأكد مصدران أمنيان لوكالة رويترز اعتقال الرجل الأسبوع الماضي والتهمة المنسوبة إليه لكن دون إعطاء تفصيلات بشأن وضعه الدبلوماسي أو اسمه، فيما قالت وزارة الخارجية المصرية إنها لا توجد لديها معلومات فورية بشأن هذه القضية.

وكان وزير الخارجية المصري نبيل العربي أعلن بعد لقائه مسؤولا إيرانيا في القاهرة في أبريل/نيسان عن استعداد بلاده لاستئناف العلاقات الدبلوماسية في تحول في السياسة منذ سقوط الرئيس المخلوع حسني مبارك في فبراير/شباط.
 
ويعد هذا الاعتقال انتكاسة محتملة لتحسن العلاقات الإيرانية المصرية التي قطعت بين الجانبين بعد الثورة الإسلامية في إيران واعتراف مصر بإسرائيل ولكن رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية كاملة بينهما فلكل منهما بعثة بها دبلوماسيون بعاصمة الدولة الأخرى.

محكمة كويتية أصدرت أحكاما على إيرانيين اثنين وكويتي اتهموا بالانتماء لشبكة تجسس إيرانية في الكويت
إيران والكويت
في غضون ذلك استأنف السفير الكويتي في إيران مجدي أحمد إبراهيم الظفيري السبت نشاطه بعد تبادل الجانبين الكويتي والإيراني طرد الدبلوماسيين في مارس/آذار الماضي إثر إعلان الكويت اكتشاف شبكة تجسس إيرانية.
 
وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "إيرنا" أن السفير الكويتي الذي تم تعيينه عام 2001، عاد الخميس إلى طهران بعدما كان غادرها قبل شهرين في أعقاب أحكام أصدرتها محكمة كويتية على إيرانيين اثنين وكويتي اتهموا بالانتماء لشبكة تجسس إيرانية.

من جهة أخرى وصل السفير الإيراني الجديد في الكويت روح الله قهرماني جابك الاثنين الماضي إلى العاصمة الكويتية لبدء مهامه.

وأعلن وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي خلال زيارته للكويت في 18 مايو/أيار الحالي أن إيران والكويت اتفقتا على إعادة سفيريهما إلى مقري عمليهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة