المتصدق يعترف للألمان باتصاله بعلماء سعوديين   
الأربعاء 1423/11/6 هـ - الموافق 8/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رسم توضيحي لمنير المتصدق أمام محكمة هامبورغ
قال منير المتصدق المواطن المغربي المتهم بعلاقته بمنفذي هجمات 11 سبتمبر/ أيلول أمام محكمة ألمانية بأنه اتصل بعلماء دين في المملكة لسؤالهم عن فتاوى دينية.

وذكر المتصدق أنه وبكونه مسلما تقيا وليس بعالم فإنه كان يسأل العلماء ومن بينهم أساتذة بالسعودية، عن أي مسألة تواجهه للاستفسار والاستيضاح.

وجاء اعتراف المتصدق باتصاله بعلماء سعوديين عقب شهادة محققين ألمان بأنهم تعقبوا اتصالات أجراها المتصدق بأشخاص في المملكة العربية السعودية.

ويتهم الطالب المغربي (28 عاما) بالعضوية في خلية تابعة لتنظيم القاعدة تتخذ من هامبورغ مقرا لها، وبالضلوع في الهجمات التي تعرضت لها مدينتا نيويورك وواشنطن عام 2001.

كما يواجه المتصدق اتهاما بأنه أدار حسابا مصرفيا لمروان الشيحي، الطيار الذي كان يقود الطائرة الثانية التي ارتطمت بالبرج الثاني من مركز التجارة العالمي في نيويورك.

هذا وينفي منير المتصدق معرفته المسبقة بالهجمات، وقال إنه رغم كونه صديقا مقربا من زعيم مجموعة الخاطفين محمد عطا، فإنه لم تكن لديه أدنى فكرة عن الهجمات المخطط لها، لكنه لم ينف حضوره معسكرا تدريبيا في أفغانستان.

وكان المتصدق اعتقل بألمانيا في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي في حملة إجراءات مشددة عندما تبين أنه تم التخطيط جزئيا للهجمات في هامبورغ حيث عاش وتابع تحصيله الجامعي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة