دعوى قضائية ضد بريتوريا لتقصيرها في علاج الإيدز   
الأحد 1422/9/9 هـ - الموافق 25/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفعت جمعية بريتورية تطالب بحقوق مرضى الإيدز دعوى قضائية على حكومة جنوب أفريقيا لتقصيرها في الحد من منع انتقال فيروس HIV المسبب لمرض الإيدز من الأمهات الحوامل إلى أطفالهن. وقالت مصادر قضائية إن جلسات الاستماع ستكون يومي 26 و27 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

يشار إلى أن منظمة "حملة التدخل للعلاج" التي كانت حليفا قويا لحكومة جوهانسبيرغ في حملتها القانونية ضد شركات الأدوية لتوفير عقاقير رخيصة لجميع المرضى، أعلنت أن على البلاد واجبا دستوريا يحتم عليها تقليل حالات انتقال فيروس الإيدز من خلال توفير عقار نيفيرابين.

وقال متحدث باسم المنظمة إن جلسات الاستماع ستعقد في محكمة بريتوريا العليا, مضيفا أن أكثر من 150 طبيبا ونقابة صحية وجماعة دينية وعاملة في مجال حقوق الإنسان يؤيدون الحملة القضائية التي تستهدف شكوك الرئيس ثابو مبيكي بشأن التأثيرات السلبية لمرض الإيدز. وقد استجاب لحملة منظمة "حملة التدخل للعلاج" وزير الصحة البريتوري وثمانية وزراء محليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة