واشنطن تجنب تل أبيب الانتقاد الدولي باشتباكات لبنان   
الخميس 1426/10/23 هـ - الموافق 24/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:02 (مكة المكرمة)، 11:02 (غرينتش)

توتر على الحدود اللبنانية الإسرائيلية بعد اشتباكات لثلاثة أيام (رويترز)

نجحت الولايات المتحدة في تجنيب تل أبيب أي انتقادات دولية إثر الاشتباكات التي شهدتها المنطقة الحدودية اللبنانية الإسرائيلية طوال الأيام الماضية.

وأعرب مجلس الأمن الدولي في قرار له عن قلقه العميق موجها انتقادا ضمنيا لحزب الله اللبناني، واعتبر أنه البادئ بالاشتباكات.

وتم حذف الإشارة لإسرائيل من مشروع القرار الفرنسي الذي تبناه المجلس، ودعا جميع الأطراف إلى اتباع أقصى درجات ضبط النفس والامتناع عن القيام بأي عمل يمكن أن يؤدي إلى تصعيد جديد.

وحث القرار أيضا الحكومة اللبنانية على بسط سلطتها، وأن تملك وحدها وسائل القوة على جميع أراضي لبنان بموجب القرارات الدولية.

وفي تحرك منفصل قال مندوب إسرائيل لدى الأمم المتحدة دان غيلرمان إن بلاده تلقت معلومات منذ أسابيع قليلة بأن حزب الله يخطط لشن هجوم، وإنها أبلغت قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان بذلك.

واتهم غيلرمان في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان القوات الدولية، بعدم التحرك لمنع هذه الهجمات في لبنان.

حزب الله شيع قتيلا وينتظر تسلم جثث ثلاثة (رويترز)

حالة توتر
ولا تزال حالة التوتر تخيم على جنوب لبنان بعد اشتباكات اندلعت أمس بين القوات الإسرائيلية ومقاتلي حزب الله، إثر هبوط مظلي إسرائيلي في الأراضي اللبنانية قبل أن يتمكن زملاؤه من إنقاذه.

وجرت الاشتباكات أثناء محاولة مقاتلي الحزب أسر المظلي قرب قرية ميس الجبل الحدودية على بعد نحو 30 كلم عن منطقة مزارع شبعا المحتلة.

إلا أن مصادر إسرائيلية ذكرت أن المظلي "مدني يقود طائرة شراعية انجرف إلى لبنان بطريق الخطأ وعاد لإسرائيل لسقوطه في منطقة قريبة من الخط الأزرق".

من جهته قلل ضابط في قوات الطوارئ الدولية من أهمية الاشتباك الذي جرى قرب ميس الجبل، واعتبر أنه كان عابرا.

وأكد استمرار الاتصالات مع كل الأطراف بعد التوصل لوقف النار، إثر اشتباكات الاثنين الماضي العنيفة بمنطقة مزارع شبعا التي استشهد فيها أربعة من عناصر حزب الله وجرح 11 جنديا إسرائيليا.

وأصدرت قيادة الجيش اللبناني بيانات متتالية عن الخروقات الإسرائيلية لأجواء البلاد، ورأت أن ذلك "ينم عن نيات عدوانية". جاء ذلك بينما ألقت الطائرات الحربية الإسرائيلية آلاف المنشورات على بيروت وصور ومدن أخرى تحذر اللبنانيين من حزب الله.

وتوعد حزب الله برد عنيف إذا لم يتم تسليم جثث ثلاثة من قتلاه مازالت تحتجزهم إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة