طالبان تدمر عربة عسكرية والتحالف يقتل 14 بأفغانستان   
السبت 1427/6/5 هـ - الموافق 1/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:33 (مكة المكرمة)، 21:33 (غرينتش)
قوات التحالف تتعرض لهجمات متواصلة من قبل مقاتلي طالبان(الفرنسية)

أفاد مراسل الجزيرة في إسلام آباد أن حركة طالبان تبنت هجوما على قافلة للقوات المتعددة الجنسيات شمالي أفغانستان.
 
وأضاف المراسل نقلا عن الناطق الرسمي باسم طالبان محمد حنيف أن مقاتلي حركته شنوا الهجوم بولاية قندوز, وأسفر عن تدمير عربة عسكرية ووقوع إصابات في صفوف القوات الدولية.
 
كما قالت الشرطة الأفغانية إن طالبان خطفت موظفا في شركة أمنية أميركية خاصة في ولاية غزنة جنوبي شرقي البلاد. وقد أعلن حنيف مسؤولية الحركة عن عملية الخطف قائلا إن "مجلس قادة طالبان" سيقرر مصير الرهينة.
 
من جهة أخرى أعلنت قوات التحالف أنها قتلت 14 شخصا يشتبه بانتمائهم لطالبان في هجوم على منزلين في ولاية نوريستان شرقي أفغانستان. وأضافت في بيان أنها اعتقلت ثمانية من المقاتلين وقتلت آخر في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان.
 
اعتراف
وبعد يوم من اعتراف كاري أكينبري -أرفع قائد عسكري أميركي في أفغانستان- بقوة طالبان في الجنوب, أعلن قائد قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان ديفد ريتشاردز أن اهتمام المجموعة الدولية بالحرب في العراق أتاح لعناصر طالبان العودة بقوة إلى البلاد.
 
وأضاف ريتشاردز الذي من المقرر أن يقود مهمة الحلف جنوبي أفغانستان في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (BBC) أن المجموعة الدولية "لا تصغي بشكل كاف إلى الأفغان خاصة الحكومة", موضحا أنه "لا شك أن مشكلة طالبان قد عادت".
 
وبحلول نهاية يوليو/تموز القادم سيتضاعف عدد جنود قوات حفظ السلام التابعة للناتو إلى نحو 17 ألفا, وسيتولى المهمة في جنوبي أفغانستان من قوات التحالف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة