"كيندل فاير إتش دي إكس" يواجه "آيباد آير"   
الخميس 1435/1/5 هـ - الموافق 7/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:36 (مكة المكرمة)، 13:36 (غرينتش)

كيندل فاير إتشت دي إكس يتمتع بشاشة فائقة الوضوح وسرعة معالجة عالية (أسوشيتد برس)

مع اقتراب موسم العطلات السنوي في الولايات المتحدة يتزايد الطلب على المنتجات الإلكترونية ومنها بشكل خاص الحواسيب اللوحية حيث تبدأ الشركات في طرح أفضل ما بجعبتها، ومنها شركة أمازون التي تنافس بلوح "كيندل فاير إتش دي إكس 8.9" أفضل الحواسيب اللوحية في الأسواق وعلى رأسها حاسوب شركة أبل الأخير "آيباد آير".

فقد أعادت أمازون رسم حاسوبها اللوحي الجديد فجاء أسرع وأخف من أي إصدار آخر، كما عدلت التصميم الخارجي للجهاز فجاء بحواف سوداء كاملة وخلفية تمزج بين البلاستيك اللامع والمطاط الناعم، في حين أضافت في البناء الداخلي مكونات جديدة وأقوى، وشاشة ذات كثافة عالية تكاد لا تجد منافسا لها بين فئتها من الحواسيب، على الأقل بالنسبة للجهاز ذي قياس السبع بوصات، وفق موقع "مشابل" الإلكتروني المعني بأخبار التقنية.

وطرحت الشركة نموذجين من الحاسوب "إتش دي إكس" الأول يأتي بشاشة بقياس سبع بوصات ذات نسق عريض 16:9، ودقة تبلغ 1920×1200 بكسل (أي ما يعادل 323 بكسلا/البوصة)، ومعالج سنابدراغون رباعي النوى من شركة كوالكوم بسرعة 2.2 غيغاهيرتز، مع كاميرا أمامية قادرة على تسجيل الفيديو عالي الوضوح "إتش دي".

أما النموج الثاني والأهم فهو "كيندل فاير إتش دي إكس 8.9" يأتي بشاشة قياسها 8.9 بوصات، ويضم إلى جانب مزايا شقيقه الأصغر عددا من الميزات الإضافية، فدقة شاشته تبلغ 2560×1600 بكسل (أي 339 بكسلا/البوصة) كما أنه يضم كاميرا خلفية بدقة ثمانية ميغابكسلات.

ويضم الحاسوبان ذاكرة وصول عشوائي "رام" بحجم اثنين غيغابايت، ويعملان بواجهة "فاير أو إس 3.0" وهي واجهة مستخدم خاصة بأمازون مبنية في هذين الحاسوبين على الإصدار 4.2.2 من نظام أندرويد.

ويبدأ ثمن الحاسوب "إتش دي إكس 8.9" من سعر 379 دولارا للنموذج ذي سعة التخزين الداخلية بحجم 16 غيغابايتا مع دعم الاتصال اللاسلكي فقط، وبسعر 594 دولارا للنموذج الأعلى الذي يأتي بسعة تخزين داخلية بحجم 64 غيغابايتا، مع دعم الاتصال اللاسلكي وشبكات الجيل الرابع.

وتحاول أمازون في هذا الحاسوب أن ترسخ علامتها التجارية "كيندل فاير" في سوق الحواسيب اللوحية وذلك بطرح حواسيبها بميزات قوية تنافس بها حواسيب الشركات الأخرى، وعلى وجه الخصوص حاسوب "آيباد آير" الذي طرحته أبل مؤخرا، ولأجل تعزيز حظوظها فإن أمازون تطرح حاسوبها "إتش دي إكس 8.9" بسعر يقل بنحو مائة دولار عن نظيره آيباد آير.

لكن موقع مشابل يرى أن الثمن وحده لا يكون دائما العنصر الحاسم في المفاضلة بين جهازين حيث يرى أن آيباد آير يتمتع بالإجمال بتصميم أفضل، كما أنه يملك حزمتين من البرامج القوية والمسلية هما "آيلايف"، و"آيوورك"، إلى جانب مجموعة من التطبيقات المجانية المرفقة -رغم الحاجة إلى تثبيتها من متجر تطبيقات أبل، وهو ما يفتقر إليه حاسوب أمازون، إلى جانب قوة نظام التشغيل "آي أو إس" الخاص بأبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة