الجبير يبحث بتونس قضايا المنطقة ومكافحة الإرهاب   
الخميس 1437/3/21 هـ - الموافق 31/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:45 (مكة المكرمة)، 13:45 (غرينتش)
أكد كل من وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش ونظيره السعودي عادل الجبير أن هناك تقاربا في المواقف بين البلدين تجاه قضايا وأزمات المنطقة، حيث تم أيضا بحث سبل مكافحة الإرهاب وتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وأكد أنه بحث أثناء زيارته لتونس القضية الفلسطينية والأزمة السورية والأوضاع في اليمن وليبيا والحرب على الإرهاب.

وقال وزير الخارجية السعودي في مؤتمر صحفي مشترك في العاصمة التونسية مع نظيره التونسي إن هناك تنسيقا أمنيا مع تونس يهدف لخلق خطة استراتيجية شاملة لمحاربة الإرهاب.

وأشار الجبير إلى أن هدف التحالف الإسلامي هو إيجاد استراتيجية شاملة لمواجهة الفكر المتطرف عسكريا وسياسيا واجتماعيا، وهو يصب في مصلحة كل الدول وهو تحالف طوعي لمواجهة الإرهاب.

وأكد أنه تم بحث القضية الفلسطينبة وإيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا وليبيا وأهمية التصدي للتطرف والإرهاب وتعزيز التبادل الاقتصادي في عدة مجالات تم بحثها وتكثيف العلاقات خدمة لمصلحة البلدين والمنطقة.

من جانبه، قال وزير الخارجية التونسي الطيب البكوش إن هناك تشابها وتقاربا في المواقف التونسية والسعودية تجاه قضايا وأزمات المنطقة، موضحا أن كليهما يسعى للوصول إلى حلول سياسية لتلك الأزمات.

وعبر البكوش عن تفاؤله بمستقبل العلاقات بين البلدين، والتقاء الجهود من أجل مصلحة الأمة العربية من أجل الخروج إلى الحلول السياسية التي تخدم مصالح الجميع، على حد تعبيره.

وكان وزير الخارجية السعودي قد التقى أمس الأربعاء الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، كما اجتمع برئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد اليوم الخميس، وبحث معه مجالات التعاون المشترك ومكافحة الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة