إعادة انتخاب رئيس البرازيل لولاية جديدة بعد جولة ثانية   
الاثنين 7/10/1427 هـ - الموافق 30/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 2:57 (مكة المكرمة)، 23:57 (غرينتش)

لولا دا سيلفا اعتبر نصيرا للفقراء (رويترز)

أعلنت المحكمة الانتخابية العليا في البرازيل رسميا إعادة انتخاب الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا أمس الأحد في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية بحصوله على أكثر من 60% من الأصوات.

وبعد فرز 90% من الأصوات فجر اليوم الاثنين حصل دا سيلفا على 60.6% من الأصوات في مقابل 39.4% لمنافسه جيرالدو ألكمين.

وفور الإعلان عن النتائج، بدأ أنصار دا سيلفا الاحتفال بالفوز في جادة بوليستا أبرز جادات ساو باولو، مرددين "لولا من جديد بقوة الشعب".

وقد حصل لولا على نتيجة قريبة من النتيجة التي حققها في 2002 لدى انتخابه للمرة الأولى، أي 61.2%.

ولدى الإدلاء بصوته أمس الأحد في منطقته ساو برناردو دو كامبو، وهي ضاحية صناعية في ساو باولو، قال لولا إنه رجل "سعيد". وأضاف "أشكر الله على هذه الدورة الثانية. فقد كانت لحظة سحرية وقف فيها الشعب وقال أنا هنا وأريد أن اشارك".

وفي الأول من أكتوبر/ تشرين الأول، لم يفز دا سيلفا في الدورة الأولى، إذ حصل على 48.6% من الأصوات في مقابل 41.6% لألكمين، إلا أن دا سيلفا واصل تقدمه في استطلاعات الرأي خلال الحملة المخصصة للدورة الثانية وخلال المناظرات التلفزيونية الأربع مع منافسه.

وركز ألكمين انتقاداته على فضائح الفساد خلال ولاية دا سيلفا وضعف النمو الاقتصادي للبرازيل مقارنة بالدول الأخرى الناشئة.

إلا أن الرئيس المنتهية ولايته استفاد من غموض برنامج منافسه وجعل من نفسه مدافعا عن حقوق الفقراء معتمدا على النتائج الجيدة لمكافحة التضخم وارتفاع الحد الأدنى للأجور واتساع برامج المساعدة الاجتماعية.

وشارك نحو 126 مليون برازيلي في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية صوتوا عبر 432 ألف مركز إلكتروني موزعة في كافة أنحاء البلاد.

وسيختار الناخبون أيضا الحكام في عشر من الولايات الاتحادية الـ27، وهي ريو غراندي دو سول وسانتا كاتارينا وبارانا وريو دو جانيرو وغوياس ومارانهاو وبارا وبارايبا وبرنامبوك وريو غراندي دو نورتي.
والتصويت إلزامي في البرازيل من سن 17 حتى 70، وهو اختياري من سن 16 إلى 18 وللناخبين الذين تجاوزوا الـ70. وسيتسلم الرئيس الجديد مهمات منصبه رسميا في الأول من يناير/كانون الثاني 2007.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة