الرضيع آخر صيحة لتهريب الكوكايين   
الثلاثاء 12/9/1430 هـ - الموافق 1/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:30 (مكة المكرمة)، 9:30 (غرينتش)
أساليب مبتكرة لتهريب المخدرات (تايمز) 

كان من المفترض أن تكون مصاصات تشوبا تشبس التي صنع تصميمها الفنان الإسباني سلفادور دالي، هدايا من الأصهار في أميركا الجنوبية لذويهم في إسبانيا. لكن لعقة واحدة من هذه المصاصات يمكن أن تمنح أي طفل خبرة سريالية وتجعله يغمى عليه لأنها كانت مليئة بالكوكايين.
 
كذلك لم يسمح لأي رضيع بارتداء الحفاظات الثمينة التي تم اكتشافها في حقيبة أحد الركاب بمطار باراجاس في مدريد، والسبب هو أنها كانت مشربة بنفس المخدر.
 
فقد كشف مسؤولو الجمارك كوكايين مخبأ في حفاظات تحت مقعدي عربتي أطفال كان يجلس فيهما رضيعان.
 
ويبدو -بحسب تايمز- أن الرضع هم آخر صيحة لتهريب الكوكايين.
 
وتعليقا على مثل هذه الحوادث قال مسؤول في مكافحة تهريب المخدرات "نعتقد أننا رأينا كل شيء، ثم نفاجأ بأنهم يحاولون شيئا آخر جديدا. ومن هذه الممارسات استخدام الجبائر ومكوك الخياطة واللوحات الزيتية والفواكه وهناك أيضا حبات الكوكايين على شكل الفول والفاصوليا وحدث ولا حرج".
 
وهكذا كلما ضيقت السلطات على المهربين تفتق الذهن الإجرامي عن وسائل لا تخطر ببال المسؤولين عن التهريب نظرا لرواج سوق المخدرات في أوروبا، بما في ذلك بريطانيا التي تعد أكبر زبون للتجار.
 
ومن هذه المواقف المبتكرة شك مسؤولو الجمارك الإسبان في كلب بدت عليه حالة من الاهتياج رغم عدم مكثه في الحجر لفترة طويلة للانتهاء من إجراءات تسليمه لصاحبه، وبفحصه اكتشفوا أنه خضع لعملية جراحية لتخبئة أسطوانات كوكايين زرعت في معدته.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن آلاف الركاب يصلون إلى مطار باراجاس كل يوم على متن نحو 650 طائرة، والبعض يأتي من أماكن شحن الكوكايين مثل بوغوتا وكاراكاس وبوينس أيرس وسانت دومينغو. ولكونه أكبر مطارات إسبانيا، يجتذب مطار باراجاس أكبر عدد من المهربين والحمولات الكبيرة.
 
ويقدر ثمن غرام الكوكايين المهرب بنحو 85 دولارا، ويتم منه شحن 80% من المخدرات التي تمر خلسة إلى بريطانيا ودول أخرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة