هولندا تحظر تمويل أفلام عن سياسة الهجرة   
الخميس 1426/2/7 هـ - الموافق 17/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:18 (مكة المكرمة)، 16:18 (غرينتش)
هولندا تشددت أكثر مع طالبي اللجوء منذ مقتل المخرج فان غوخ بسبب فلم اعتبره قاتله مسيئا  للنساء المسلمات (الفرنسية-أرشيف)
أصدرت الحكومة الهولندية تعليمات إلى عدد من المنظمات غير الحكومية بعدم تمويل أفلام تصور السياسة المتشددة التي تنتهجها ضد طالبي اللجوء.
 
وقالت الناطقة باسم وزيرة التعاون أغناس آردين إن الوزيرة وجهت عدة رسائل إلى منظمات عون طالبي اللجوء تطلب منها عدم المساهمة في تمويل هذه الأفلام "لأنها تناقض سياسة الحكومة".
 
وأضافت الناطقة باسم وزيرة التعاون أن "الاتفاق بين وكالات العون والوزارة ينص على أنه يجب عليها أن تأخذ بالحسبان سياسة الحكومة في توزيعها للأموال", من دون أن يعرف بعد ما إذا كانت السلطات ستقطع مساعداتها عن الوكالات إذا مضت قدما في تمويل الأفلام.
 
26 ألف وجه
وكان 120 مخرجا هولنديا بدؤوا العام الماضي تصوير سلسلة أفلام قصيرة بعنوان "26 ألف وجه" نسبة إلى عدد طالبي اللجوء الذين تنوي الحكومة طردهم بحلول منتصف 2007, وعرض عدد منها في بضعة مهرجانات, كما سيبث التلفزيون الهولندي عددا آخر هذا الشهر.
 
وقال الناطق باسم منتجي سلسلة الأفلام القصيرة مريو كرويسي إن "الحكومة يجب أن تدعم حرية الكلمة والوعي العام والنقاش حتى إذا كان ذلك لا يصب في سياساتها".
 
وكانت وزيرة الهجرة ريتا فريونك حصلت أمس من البرلمان على الموافقة بإلزام طالبي اللجوء بالكشف عن معلوماتهم الشخصية لمواجهة أية ادعاءات قد تصدر عنهم في الأفلام القصيرة أو في وسائل الإعلام.
 
وقد نجحت السياسات المتشددة التي تبنتها الحكومة الهولندية في خفض طلبات اللجوء بـ30% العام الماضي, إذ يرفض 40% من الطلبات بعد 48 ساعة فقط من وصول أصحابها, هذا إضافة إلى إجراءات أخرى تشمل الخضوع لاختبارات إجبارية في اللغة الهولندية وتقييد حرية الأئمة ومنع استقدام الزوجات الأجنبيات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة